الخميس, 13-أغسطس-2020 الساعة: 07:55 م - آخر تحديث: 07:18 م (18: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
اقتصاد
المؤتمر نت - قالت السفارة الأمريكية بصنعاء إن حكومتها قامت بالتعاون مع وزارة الزراعة والري اليمنية ومن خلال وزارة الزراعة الأمريكية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبالشراكة مع مشروع تحسين معيشة المجتمع بتطوير برنامج جديد يمكن من خلاله السيطرة

المؤتمرنت -
اليمن:إصابة (300) مزرعة طماطم بآفة (توتا) وتعاون أمريكي للسيطرة عليها
قالت السفارة الأمريكية بصنعاء إن حكومتها قامت بالتعاون مع وزارة الزراعة والري اليمنية ومن خلال وزارة الزراعة الأمريكية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبالشراكة مع مشروع تحسين معيشة المجتمع بتطوير برنامج جديد يمكن من خلاله السيطرة على آفة أوراق الطماطم المسماة " توتا أبسلونا"التي تعمل على تدمير والقضاء على محصول الطماطم في اليمن من خلال توزيع 15 ألف فخ من فخاخ فيرمون في 12 محافظة يمنية.

وبحسب بيان صادر عن السفارة الأمريكية بصنعاء – تلقى المؤتمرنت نسخة منه – فإن برنامج السيطرة على آفة التوتا أبسلوتا سيرافقه أيضا حملات تلفزيونية وإذاعية وكتيبات لنشر الوعي حول الآفات، وكذلك تدريب (200) من خبراء التدريب و300 من وكلاء الإرشاد الزراعية بالإضافة إلى 3000 مزارع سيقومون بتدريب آخرين حول محاضرة وقتل الآفات.

وأضاف البيان إن أشجار الطماطم في اليمن تواجه عدواً خطيراً وهو ثاقبة أوراق الطماطم المسماة " توتا أبسلونا" وهي عثة مدمرة بشكل كبير والتي تهدد بالقضاء على معظم محصول الطماطم في البلاد .

وقال: إن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية قدمت مبلغ(900) ألف دولار لوزارة الزراعة اليمنية وذلك للمساعدة في إيقاف "توتا أبسلوتا" من تدمير إنتاج الطماطم في اليمن وبالتالي التأثير على دخول المزارعين.

وأكد البيان أن آفة التوتات أبسلوتا هي في الأصل من أمريكا الجنوبية لكنها انتشرت في السنوات الأخيرة إلى أوروبا والبحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط ، مشيرا إلى انه في يناير 2013م تم اكتشاف إصابة نباتات الطماطم في محافظات صنعاء والحديدة ولحج وأبين والبيضاء بالتوتا أبسلوتا، حيث قامت وزارة الزراعة والري في اليمن في فبراير الماضي بتقييم مدى الإصابة بالتوتا أبسلوتا في 304 مزارع ضمن 88 مديرية في اليمن.

وكشف تقييم وزارة الزراعة والري أن 70% من محصول الطماطم الذي تم فحصه مصاب بالفعل بهذه الآفة، وبدون برنامج مكافحة فعال، فإن الأضرار المحتملة التي يمكن أن تلحق بمحاصيل الخضروات في اليمن يمكن أن تتجاوز 300 مليون دولار.

وتابع البيان: إن وزارة الزارعة والري ستقوم خلال الأيام القليلة القادمة بنشر التوعية في أوساط المزارعين اليمنيين حول كيفية القضاء على "توتا ابسلوتا" وبرقات التوتا التي يتضاعف عددها بسرعة تتغذى على الطماطم والبطاط والباذيجان والفلفل، وتختبئ في سيقان النباتات وتلتهم البرعم والثمار الناضجة بنهم شديد، وفي بعض الحالات فإنها تقضي تماماً على المحاصيل التي تتغذى عليها، ولأن توتا أبسلوتا تستطيع بسرعة أن تطور مقاومة للمبيدات.

ولفت البيان إلى أن هذه الآفة محصنة عند التقنيات الحديثة للقضاء عليها، لكن هناك طريقة جديدة لإزالة هذه العثة أثبت فعاليتها ألا وهي بطانة فخ العثة مع فرمون اندوي من توتا أبسلوتا وذلك لجذب الفراشات الذكور بعيداً عن النباتات، في غياب العث الذكر، فلا يتم تخصيب البويضات الأنثوية وبالتالي لا يكون هناك يرقات تقوم بأكل النباتات.

الجدير بالذكر أن أسعار الطماطم ارتفعت في اليمن في الآونة الأخيرة بشكل كبير حيث وصل سعر الكيلو إلى 700 ريال وهو ما عزاه المختصون إلى الآفة التي تضرب محصول الطماطم.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
علي بابكر السودان (ضيف)
08-04-2013
نحن في أيضا نشكو هذه الأفة وقد دمرت الطماطم

المزيد من "اقتصاد"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020