الخميس, 21-نوفمبر-2019 الساعة: 08:25 ص - آخر تحديث: 01:17 ص (17: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
مغتربون
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
بمشاركة يمنية اختتام المؤتمر الدولي "المجتمع والعنف" بالجزائر
في إطار ما تشهده الدول من تنامي ظاهرة العنف وتفشيه، نظمت كلية العلوم الاجتماعية والانسانية بجامعة البويرة الجزائرية خلال الفترة من 6-7 مايو الجاري مؤتمرا علميا حول المجتمع والعنف بمشاركة باحثين من جامعات جزائرية وعربية ودولية، ومن بلادنا شارك الدكتور محمد حسين النظاري رئيس قسم التربية الرياضية.
حيث هدفت الدراسة التعريف بالاسباب التي تقود الى ظهور العنف في الملاعب اليمنية، و العواقب الوخيمة لظاهرة العنف، والاسهام في وضع الحلول التي تحد من تفشي هذه الظاهرة بورقة عمل عن العنف في الملاعب اليمنية اسبابه وعلاجه وكان من بين أهم ما خرجت به الورقة من نتائج ما يلي:
1-تجتاح الملاعب اليمنية موجة من العنف، خاصة في المباريات الهامة في دوري الدرجة الاولى الخاصة بالتتويج، أو الهروب من الهبوط، كذلك في مباريات كأس الرئيس، ولا يستثنى منها حتى المباراة النهائية.
2-انواع العنف في الملاعب اليمنية، تتعدد اشكالها منها ما يقع من جمهور ضد آخر، أو من الجماهير ضد فرقها، من بين اللاعبين المتنافسين، أو أحد اللاعبين ضد طاقم التحكيم.
3-يتدخل رجال الامن بصورة خاطئة حيث يسرعون في اطلاق الاعيرة النارية الحية في الهواء، بالإضافة الى القنابل المسيلة للدموع، ويزيدون من غليان الجماهير.
4-تساهم وسائل الاعلام في تهييج الجماهير، وشحنها بصورة مبالغ فيها، مما يقودها لتبني العنف.
5-نتج عن العنف حظر الاتحاد الدولي إقامة أي مباراة دولية في اليمن مما حرم المنتخبات والأندية اليمنية اللعب على ارضها.
6-العنف ينافي تعاليم الدين الاسلامي الداعية الى اشاعة الطمأنينة والسلام بين افراد المجتمع.
وعلى ضوء تلك النتائج أوصي الباحث بما يلي:
1.وضع آلية عمل لتوعية المجتمع الرياضي (اللاعبين والكوادر والجمهور) من قبل الاندية والاتحادات ووزارة الشباب والرياضة، وبإشراك رجال الدين نظرا لخطورة الظاهرة على المجتمع.
2. تنمية مفهوم الروح الرياضية وتطويرها لدى المجتمع الرياضي ونبذ التعصب، مع تنفيذ الاحكام الصادرة بحق مثيري الشغب بصراحة، ووضع قوانين وضوابط ادارية رادعة للمخالفين.
3.التركيز على الاعلام الرياضي وتوجيهه بشكل صحيح لدعم المسيرة الرياضية، لنشر الروح الرياضية والابتعاد عن التعصب.
4. تدريب طاقم شرطة خاص بالملاعب تدريباً على كيفية التعامل مع الظاهرة اذا حدثت.
5.نشر قانون التحكيم وعمل ورشات للإداريين والحكام والمهتمين للتعرف على نصوص القانون وما يستجد عليه.
6.السعي الحثيث من قبل الجهات المختصة في اليمن، من أجل رفع الحظر المفروض، من خلال توفير الاجواء المناسبة لإقامة المباريات.
وفي ختام المؤتمر الذي حظره رئيس جامعة البويرة الاستاذ الدكتور بداري كمال، تم تكريم الدكتور النظاري من قبل رئيس المؤتمر الدكتور فاطمة مساني








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019