الأربعاء, 03-يونيو-2020 الساعة: 11:41 ص - آخر تحديث: 11:47 م (47: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
جزيرة سقطرى والأطماع الساذجه للغزاة الجدد
أ‮.‬د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور *
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
يحق‮ ‬للمؤتمريين‮ ‬الافتخار
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
البحث عن الذات
عبدالرحمن الشيبانى
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
قضايا وآراء
المؤتمر نت - احمد الكحلاني
احمد الكحلاني -
شهادة لله
من المواضيع التي اخذت نقاش طويل داخل طاولة الحوار والمتحاورين في الموفمبيك هو إصلاح مؤسسة الرئاسة وكان هناك اجماع من الجميع دون استثناء بأن المصلحه الوطنيه تقتضى إصلاح هذه المؤسسه وبات من غير الممكن ان يتم استكمال بقية المرحلة الانتقالية والاستحقاقات المتبقية منها بنفس تكوين تلك المؤسسة.

لأن المدة الزمنية لتنفيذ الاستحقاقات التي تضمنتها المبادرة الخليجيه تحددت بعامين انتهت دون ان يتم تنفيذها وفي مخرجات الحوار الوطني أضيف عام اخر كحد أقصى إلا ان العام انتهى ولم تنفذ من تلك الاستحقاقات إلا الشيء البسيط .

وبرغم الدعم الإقليمي والدولي سياسيا وماديا في حالة لم يسبق لها مثيل إلا ان اهم الاستحقاقات كالاستفتاء على الدستور والسجل الانتخابي وإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية ظلت كماهى عليه .

وكان جميع المتحاورين قد ناقشوا كل البدائل المطروحة ولم يتبق إلا البديلين اللذان تضمنتها رؤية اللقاء المشترك الأول رئيس جمهوريه وعدد منً نواب للرئيس بصلاحيات محدده والبديل الثاني هو مجلس رئاسة ،وكان هو الخيار الأكثر قبولا إلا انه تم تأجيل ألَتوافق النهائي على الموضوع بعد ان تم انسحاب ممثلي الاصلاح بسبب ماتعرض له الاخ محمد قحطان وهو في طريقه في عدن وتبعهم ممثلي الاشتراكي .
بعد عودتهم وعودة ممثلي حزب التجمع الوحدوي الناصري ، عاد طرح الموضوع من جديد بعد ان اقرت جميع المكونات جدولا زمنيا للبت النهائي في كل عناصر الاتفاق بدأً بموضوع مؤسسة الرئاسة كأول موضوع وأعطي له يومين في جدول العمل .

في اليوم الثاني تم النقاش في جلسة طويلة بحضور جميع المكونات وكان معظم المكونات باتجاه مجلس رئاسة وفي الأخير قدم مقترح من ممثل احد المكونات الذي هو عضو في اللقاء المشترك قائلا (يبد ان الاتجاه العام هو نحو مجلس رئاسة لماذا لا نعتبر ان اليوم قد توافق الجميع علىً هذا ونترك مناقشة التفاصيل كالمهام والعدد وطريقة التصويت والأسماء .... اليوم .... الى جلسة الغد ، وكرر هذا الكلام السيد جمال بن عمر وكان الممثلين للحزب الوحدوي الناصري حاضرين الثلاثة ولم يعترض احد منهم ، إلا ان الاخ محمد قحطان في هذه اللحظه لم يكون موجود داخل القاعه ربما غادر او انه كان مايزال داخل الفندق ، ولكنه سبق و قال وكرر اكثر من مره قبل انسحابهم والاشتراكي (نحن في التجمع اليمني للإصلاح مع رئيس ونواب كخيار اول ولكن نحن مع مايتوافق عليه الجميع اي شى تتوافقوا عليه جميعكم نحن معه وموافقين سواء كنا حاضرين او غائبين).

وفي اليوم الثاني وبعد مرور ساعة تقريبا من بدء الجلسة وقد قطعنا شوط في نقاش بقية مكونات المجلس والية عمله قال السيد جمال بن عمر سأقرأ عليكم رسالة من الاخ محمد قحطان وبعد الانتهاء من قرأتها قال الاخ على اليزيدي احد ممثلي حزب الوحدوي الناصري ونحن معنا رسالة أمامكم يقول لأبن عمر، قال جمال بن عمر الرسالة موجهة لي قال نعم قرأت الرسالة ولكن السيد جمال بن عمر قال ماهذا الكلام كيف توجه مثل هذه الرساًئل الي ،انا لا أقرر ولا اقدم مقترحات انا أسير الجلسات انتم الذين تطرحون المواضيع وانتم الذي تناقشونها وأنا فقط اكتب ما تتوافقوا عليه اذا كان اي واحد قدم مقترح ولم يستطيع إقناع بقية المتحاورين به ماذا اعمل له انا .....

وفي نفس اللحظه رأينا انه نزل خبر في المواقع ان ممثل التجمع اليمني للإصلاح في حوار موفمبيك يقدم اعتراض مكتوب للسيد جمال بن عمر حول مجلس الرئاسة .

هذا هو حال الحوار خطوه للأمام وخطوتين للخلف وأنا سبق وان قلت في صفحتي هذه في اكثر من موضوع ان هناك من يعبث بالحوار ويُعبث بالوقت ولايريد للحوار ان ينتهي لحاجة في نفس يعقوب وقد تحقق لهم بعض ما ارادوا وربما يراهنون ليتحقق بعض ما يريدون تحقيقه أو ماهو مخطط له بينما الناس اصبحوا في وضع سيء للغاية لم يسبق له مثيل خوفا من القادم الذي يخطط له البعض من اجل مصالح او مكاسب سياسيه ضيقه .

والحمد لله عملنا ما استطعنا عمله واسأل الله العون والتوفيق لزملائنا الذين حلو محلنا من المؤتمر الشعبي العام وكل المتحاورين .

-عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020