الخميس, 27-يوليو-2017 الساعة: 05:56 م - آخر تحديث: 05:55 م (55: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المؤتمر.. شرف تحقيق الوحدة والدفاع عنها
بقلم الأمين العام الأستاذ/ عارف عوض الزوكا
17 يوليو.. ميلاد وطن
بقلم/ فائقة السيد باعلوي
عن صالح وخصومه.. محاكمة مفتوحة ..!!
فتحي الباشا
في ذكرى 17 يوليو
عبدالناصر المملوح
نستطيعُ معكَ صَبْراً
احمد غيلان
مشاريع عملاقة في سقطرى "!!!
عبدالله الحسامي
مرتزقة العدوان بين الولاء الوطني والتبعية!!
عبدالملك الفهيدي
مدرســة صالــح ..!
جميل الجعـدبي
القوات المسلحة والأمن اليمنية
عادل الهرش
مايو .. وجه اليمن التوحدي
امين محمد جمعان*
احمد علي
فكري قاسم
إستطلاعات وتقارير
المؤتمر نت - قرابة خمسة أشهر شن عدوان التحالف السعودي آلاف الغارات التي راح ضحيتها حسب آخر تقديرات للصليب الأحمر الدولي 3800 شهيد و 19 ألف جريح معظمهم من المدنيين وشملت غارات العدوان

الأربعاء, 12-أغسطس-2015
المؤتمرنت -
المدنيون أول الضحايا.. أهداف العدوان في محافظة إب
قرابة خمسة أشهر شن عدوان التحالف السعودي آلاف الغارات التي راح ضحيتها حسب آخر تقديرات للصليب الأحمر الدولي 3800 شهيد و 19 ألف جريح معظمهم من المدنيين وشملت غارات العدوان كل المحافظات اليمنية -باستثناء محافظة المهرة أقصى شرق اليمن- بما في ذلك محافظة إب إحدى أهم مناطق استيعاب النازحين من مختلف المحافظات اليمنية خصوصاً تعز وصنعاء وعدن، وفيما تفيد تقديرات رسمية عن وجود أكثر من 50 ألف نازح في مدينة إب مركز المحافظة، تشير مصادر في منظمات مدنية محلية عن توزع 270 ألف أسرة نازحة على مديريات المحافظة.

ثمان مناطق

من بين عشرين مديرية بمحافظة إب استهدفت غارات العدوان ثمان مديريات تقع في القسم الشرقي والجنوبي للمحافظة تتشارك معظمها في وقوعها على طرق رئيسية تربط المحافظة بمحافظات أخرى تشهد صراعاً مسلحاً على الأرض بين الجيش واللجان الشعبية التابعة لأنصار الله الحوثيين، وبين المسلحين المناهضين، ست مناطق يخترقها الطريق الرابط بين إب ومحافظة تعز جنوباً هي يريم، المخادر، مدينة إب، السياني، وذي السفال، والسبرة والرضمة المتاخمتان لمحافظة الضالع.

وبدأت الغارات على مناطق في إب بعد أيام من شن العدوان على اليمن، تحديداً في إبريل الذي شهد أربع حملات من القصف، وكان يوليو الماضي أكبر فترات العدوان من حيث عدد مرات استهداف محافظة إب، في حين مايو ويونيو أقلها، وتكثفت الاعتداءات خلال أغسطس الجاري.

ضحايا مدنيون وأهداف مدنية

ماعدا معسكري قوات الأمن الخاصة (الأمن المركزي) والحمزة التابع للواء 30 حرس جمهوري في مركز محافظة إب، فإن معظم الأهداف التي طالها قصف العدوان كانت مدنية.
وتعرض معسكر الحمزة لعدة ضربات جوية راح ضحيتها ثلاثة شهداء ومثلهم جرحى خلال فترة العدوان، كما استهدف العدوان معسكر الأمن المركزي عدة مرات.
وفي مركز المحافظة أيضاً استهدفت غارات العدوان المنتجع السياحي وسط مدينة إب الذي يعد المجمع الفندقي الأول والوحيد في المحافظة، وكان مقرراً افتتاحه هذا العام.

واستهدفت عدة غارات الصالة الرياضية المجاورة لاستاد إب الرياضي أسفرت عن تدمير منازل مجاورة أحدها دمر تدميراً كاملاً ما أدى لاستشهاد أزيد من عشرة من أسرة واحدة معظمهم نساء وأطفال، وضربت طائرات العدوان مكتب الأوقاف في المدينة.
وطالت غارات مناطق متفرقة في مركز المحافظة أحدها بجانب مدرسة تسببت بأضرار للمدرسة ومنازل مجاورة، إضافة لغارة استهدفت المعهد العالي بمنطقة السحول على المدخل الشمالي لمدينة إب.

وتأتي مديرية الرضمة في المرتبة الثانية بعد مركز المحافظة من حيث عدد الضربات الجوية، وغير إدارة أمن الرضمة الذي استهدفته طائرات العدوان وأدى لاستشهاد أربعة جنود وجرح أربعة، ضربت الطائرات منزل محافظ إب عبدالواحد صلاح، واستهدفت منزلين ومسجد في غارة أخرى، ومؤخراً قصف العدوان منزل قيادي مؤتمري (محمد صالح الحدي) مانتج عنه استشهاد ثمانية مدنيين و 14 جريحاً وفقاً لمصدر طبي.

وفي مديرية يريم قصفت الطائرات المعادية منازل مواطنين في منطقة الكمب أدت إلى استشهاد 22 وجرح 30 مدنياً أغلبهم نساء وأطفال، وتهدم سبعة منازل كلياً، وأغارت على كلية المجتمع كما سبق أن ضربت ناقلات نفط جنوب مدينة يريم في الأيام الأولى للعدوان.
وأخيراً شنت طائرات العدوان عدة غارات على مقر اللواء 55 في يريم التابع للحرس الجمهوري.

وفي مديرية السياني استهدف العدوان منزل مواطن ما أدى لاستشهاد أربعة أطفال ونساء. واستهدفت طائرات العدوان منطقة الكداكد في مديرية المخادر، وجسر الدليل القريب من مركز المديرية والطريق العام في سمارة، ونجم عن ذلك استشهاد وجرح العشرات من المدنيين.
واستهدف العدوان المجمع الحكومي بمديرية ذي السفال.
وهذا الأسبوع قصف العدوان مبنى إدارة الأمن بمديرية القفر.
وتوزعت غارات الطائرات المعادية على أهداف مدنية في مديرية السبرة، ومناطق في المديريات السابقة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "إستطلاعات وتقارير"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017