الإثنين, 27-فبراير-2017 الساعة: 04:36 م - آخر تحديث: 04:35 م (35: 01) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عملاء في مزبلة التاريخ.. الزعيم صالح يكتب
الزعيم/ علي عبدالله صالح
السعودية تبتز أمريكا بالخطر الايراني المزعوم باليمن
محمد أنعم
«هيثم» المرتزق الفاشل ورهان الإمارات الخاسر
أحمد الردفاني
من فبراير النكبة إلى مارس الكارثة مسلسل إســقاط الدولة في اليمـن
عبدالملك الفهيدي -
عار فبراير
إبراهيم الحكيم
11فبراير وتزييف الوعي
احمد الكبسي
عن وليد زياد وعلي ناصر محمد
نبيل الصوفي
وفي يومٍ من فبراير .. كانت النكبة ..!
عبدالله_المغربي
كلنا ترامبيون!
يحيى محمد عبدالله صالح *
هادي يواصل فضح آل سعود.. فمتى سيفوق مجلس الأمن الدولي؟‼
حسين علي الخلقي *
أخبار
المؤتمر نت - بعث رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، برقية عزاء ومواساة، في وفاة الشخصية التربوية والاجتماعية المربي الفاضل أبو بكر سالم البريكي، الذي انتقل الى جوار ربه عن عمر ناهز الـ 72 عاما

الثلاثاء, 10-يناير-2017
المؤتمرنت -
رئيس الوزراء يعزي بوفاة التربوي الفاضل أبوبكر البريكي
بعث رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، برقية عزاء ومواساة، في وفاة الشخصية التربوية والاجتماعية المربي الفاضل أبو بكر سالم البريكي، الذي انتقل الى جوار ربه عن عمر ناهز الـ 72 عاما قضى جله في خدمة الوطن في المجالين التربوي والاجتماعي.

واعرب رئيس الوزراء في برقية تعزيته الموجهة للدكتور احمد سالم البريكي وكافة آل البريكي عن حزنه والمه العميق وتعازيه للجميع بهذا المصاب.

وأشار إلى أدوار الفقيد أبو بكر في مرحلة الكفاح المسلح ضد الاستعمار وصولا الى جلاء المستعمرين في عام 1967م، علاوة على تاريخه الحافل في مجال تعليم وتربية الأجيال.. منوها إلى سجله المشرق في خدمة مجتمعه باعتباره واحدا من الشخصيات الاجتماعية والوطنية المعروفة في مدينة زنجبار عاصمة محافظة ابين، بنشاطها وسعيها الدائم للخير وخدمة الآخرين.

سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد البريكي بواسع الرحمة والمغفرة وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه وطلابه ومحبيه الصبر والسلوان.
"إنا لله وإنا إليه راجعون".








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017