الجمعة, 23-يونيو-2017 الساعة: 01:15 ص - آخر تحديث: 11:47 م (47: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المؤتمر.. شرف تحقيق الوحدة والدفاع عنها
بقلم الأمين العام الأستاذ/ عارف عوض الزوكا
مشاريع عملاقة في سقطرى "!!!
عبدالله الحسامي
مؤتمري عفاشي وأفتخر
عبدالناصر المملوح
مرتزقة العدوان بين الولاء الوطني والتبعية!!
عبدالملك الفهيدي
مدرســة صالــح ..!
جميل الجعـدبي
القوات المسلحة والأمن اليمنية
عادل الهرش
مايو .. وجه اليمن التوحدي
امين محمد جمعان*
احمد علي
فكري قاسم
عن احمد علي القائد الانسان
هناء دجران
تحاكي يا ذرة ‼
حسين علي الخلقي
الحديدة .. سقوط يسبق المعركة
احمد غيلان
أول جمعة في رجب.. ذكرى سوداء في تاريخ اليمن
احمد غيلان
أخبار
المؤتمر نت - ناقش مجلس الوزراء في إجتماعه اليوم، برئاسة رئيس المجلس الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور، عدد من المواضيع والتقارير المدرجة في جدول أعماله، ووقف أمام عدد

الخميس, 16-فبراير-2017
المؤتمرنت -
الانقاذ: مجزرة العدوان في مديرية أرحب وصمة عار في جبين الإنسانية والمجتمع الدولي
ناقش مجلس الوزراء في إجتماعه اليوم، برئاسة رئيس المجلس الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور، عدد من المواضيع والتقارير المدرجة في جدول أعماله، ووقف أمام عدد من التطورات والمستجدات على الصعيدين الداخلي والخارجي.

وفي مستهل الإجتماع وقف المجلس دقيقة حداد قرأ خلالها الفاتحة ترحما على أرواح ضحايا المجزرة التي إرتكبها طيران تحالف العدوان السعودي، واستهدفت مجلس عزاء نسائي بمديرية أرحب بمحافظة صنعاء ما أدى إلى إستشهاد وجرح العشرات من النساء والأطفال.

واعتبر المجلس هذه الجريمة وما سبقها من جرائم حرب وحشية ضد المدنيين الأبرياء في اليمن وصمة عار في جبين الإنسانية والمجتمع الدولي الذي لم يحرك ساكنا أو يتخذ موقفا إزاء هذه المجازر التي يرتكبها تحالف العدوان السعودي منذ عامين ضد اليمن وشعبه ويفرض حصارا خانقا تسبب في كارثة وتداعيات إنسانية مؤسفة.

ولفت المجلس إلى الإنتهاكات وجرائم الحرب التي يقترفها العدوان السعودي ومرتزقته بشكل يومي، وما يرتكبونه من جرائم إبادة ممنهجة ضمن حربه العبثية ضد اليمنيين على إمتداد الوطن وتدمير مقدرات البلاد وحصاره الخانق وغير المبرر.. مؤكدا أن هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم وسيتم عاجلا أو آجلا محاسبة تحالف العدوان السعودي وكل داعميه الدوليين والمحليين ولن ينجوا من العقاب على تورطهم في دماء الشعب اليمني في الدنيا قبل الآخرة.

وجدد مجلس الوزراء، دعوته للمجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن والضمير العالمي ومنظمات حقوق الإنسان بإتخاذ موقف حازم إزاء جرائم وإنتهاكات العدوان السعودي ضد اليمن وشعبه منذ عامين والخروج من حالة الصمت المخزي الذي يعد بمثابة تواطؤ وتشجيع للقتلة للإستمرار في جرائمهم الوحشية والدموية.

وأشار إلى أن إستمرار الحرب والحصار الشامل وإغلاق مطار صنعاء الدولي يتنافى مع كل الاعراف والقوانين الإنسانية والدولية، ويهدد بمضاعفة الكارثة الإنسانية القائمة لتصل إلى عواقب لا يمكن تداركها.

واستمع مجلس الوزراء، إلى تقرير وزير الدفاع عن التطورات العسكرية ومستجداتها في جبهات الصمود والتصدي للعدوان السعودي ومرتزقته والإنتصارات التي يحققها أبطال القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية، ونجاحهم في التقدم والصد في عدد من الجبهات وإفشال خطط ومؤامرات العدوان ومرتزقته.. مشيرا إلى الجاهزية العالية للجيش والأمن واللجان الشعبية لمواجهة أية مخططات جديدة للعدوان وقدرتهم بعون الله على إسقاط كافة هذه المخططات والرهانات الخاسرة.

ولفت إلى المعنويات العالية للأبطال، والإنعكاس الإيجابي لإجراءات المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ الوطني بدعم جبهات الصمود والمواجهة،على وضع الجبهات .. مشددا على أهمية مواصلة هذا الدعم والإهتمام لتعزيز جبهات الصمود ضد المعتدين، والدفاع عن الوطن والشعب اليمني.

واطلع مجلس الوزراء على التقرير المقدم من وزير الداخلية، حول الأوضاع الأمنية ومستجداتها، والجهود المبذولة للحفاظ على الإستقرار وتأمين الوطن والمواطنين، وما تم إنجازه في هذا الجانب من ضبط للجرائم ومرتكبيها في العاصمة صنعاء والمحافظات.

ولفت إلى الجرائم المرتكبة من قبل طيران العدوان السعودي ومرتزقته وما نجم عنها من ضحايا مدنيين أبرياء وتدمير للممتلكات العامة والخاصة، وكذا إستمراره في تدمير مقدرات الشعب اليمني والبنى التحتية وإزهاق الأرواح.

وأشاد مجلس الوزراء بجهود وزارتي الدفاع والداخلية ومنتسبيها من جنود وصف وضباط القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية ودورهم في الدفاع عن سيادة الوطن وكرامة الشعب اليمني .. مؤكدا أن حكومة الإنقاذ الوطني مستمرة في تقديم كل وسائل وجوانب الدعم وفق الإمكانات المتاحة للمؤسسة الأمنية والعسكرية لتعزيز وتقوية دورها في أداء المهام الموكلة إليها بكفاءة وإقتدار.

واستمع المجلس إلى تقرير وزير المالية عن الأوضاع المالية والجهود التي تبذلها وزارة المالية في سبيل رفع كفاءة تحصيل الموارد القانونية من كافة الأوعية الإيرادية المتاحة، والنتائج المحققة حتى الآن.. منوها بتعاون كافة الوزارات والسلطات المحلية مع المالية لتحقيق الأهداف المتوخاة من رفع الإيرادات وأهمية إستمرار ذلك، بما يمكن الحكومة من الإيفاء بإلتزاماتها لتغطية نفقات المرتبات والأجور والنفقات التشغيلية الحتمية.

وأقر المجلس الموازنة التشغيلية لأمانة العاصمة وكافة محافظات الجمهورية المرفوعة من قبل اللجنة الوزارية برئاسة وزير الإدارة المحلية .

ووافق مجلس الوزراء على مشروع خطة العمل للمجلس لعام 2017م، والمقدمة من القائم بأعمال أمين عام مجلس الوزراء.

ووجه بهذا الشأن جميع الوزراء بمراجعة الخطة وموافاة الأمانة العامة لمجلس الوزراء بالملاحظات إن وجدت خلال أسبوع من تاريخه، وإلزام المختصين بتقديم المواضيع قبل أسبوعين من المواعيد المحددة في الخطة.. وكلف القائم بأمين عام مجلس الوزراء بمتابعة التنفيذ وموافاة المجلس بتقارير دورية عن مستوى التنفيذ.

ووافق مجلس الوزراء على مشروع قرار جمهوري بشأن اللائحة التنظيمية لوزارة شئون المغتربين، والمقدمة من وزير شئون المغتربين بعد مراجعتها من وزارة الشئون القانونية .. ووجه بإستكمال الإجراءات القانونية لإصدار القرار.

ويشمل مشروع اللائحة، 39 مادة موزعة على عشرة فصول وأربعة أبواب تتضمن التسمية والتعاريف والأهداف والمهام العامة، ومهام واختصاصات قيادات الوزارة، وتنظيم الوزارة وأحكام عامة وختامية.

وأبرزت المذكرة الإيضاحية الأسباب والمبررات لإعداد مشروع قرار جمهوري بشان اللائحة التنظيمية لوزارة شئون المغتربين، أهمها وجود قصور في اللائحة السابقة لم يمكن الوزارة بالقيام بواجبها نحو تقديم الرعاية للمغتربين في الخارج.

وأقر مجلس الوزراء مشروع لائحة المشتريات والمزايدات لشركة يمن موبايل للهاتف النقال، بناء على مذكرة وزير الإتصالات وتقنية المعلومات.. وكلف وزيري الشئون القانونية والإتصالات بمتابعة إستكمال الإجراءات القانونية لإصدار اللائحة.

وتتضمن اللائحة التي تم مراجعتها من جميع الجوانب القانونية والفنية والمالية من قبل لجنة وزارية مكلفة من المجلس، 214 مادة موزعة على 8 أبواب و24 فصل.

وتهدف اللائحة إلى تنظيم أعمال المشتريات والمزايدات لشركة يمن موبايل بما يكفل الحفاظ على أموال وأصول الشركة وحمايتها من العبث وسوء الإستخدام والتصرف أو الاستغلال وتحقيق الكفاءة الإقتصادية في عمليات الشراء والمزايدات، إضافة إلى النزاهة والشفافية والمساءلة في جميع عمليات الشراء والمزايدات وتحقيق المنافسة العادلة بين جميع المتنافسين والإشراف والرقابة على أعمال وإجراءات المشتريات والمزايدات لضمان سلامتها والحفاظ على أموال الشركة والمصلحة العامة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017