السبت, 27-مايو-2017 الساعة: 01:48 ص - آخر تحديث: 01:35 ص (35: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المؤتمر.. شرف تحقيق الوحدة والدفاع عنها
بقلم الأمين العام الأستاذ/ عارف عوض الزوكا
مدرســة صالــح ..!
جميل الجعـدبي
القوات المسلحة والأمن اليمنية
عادل الهرش
مايو .. وجه اليمن التوحدي
امين محمد جمعان*
احمد علي
فكري قاسم
عن احمد علي القائد الانسان
هناء دجران
مرتزقة العدوان والبضاعة الكاسدة
عبدالملك الفهيدي
تحاكي يا ذرة ‼
حسين علي الخلقي
الحديدة .. سقوط يسبق المعركة
احمد غيلان
طارق صالح.. الرجل الذي يعمل بصمت
شيخه أحمد صالح
أول جمعة في رجب.. ذكرى سوداء في تاريخ اليمن
احمد غيلان
عامان من الصمود في وجه العدوان على اليمن
أ.أحمد الحبيشي
فنون ومنوعات
المؤتمر نت - عزلت وزارة الخارجية التشيكية سفيرها لدي سويسرا كارل بوروفكو وذلك بسبب انتقادات زوجته للساسة التشيك وزملاء زوجها الدبلوماسيين والصحفيين

السبت, 01-أبريل-2017
المؤتمرنت -
سفير تشيكي يفقد منصبه بسبب لسان زوجته
عزلت وزارة الخارجية التشيكية سفيرها لدي سويسرا كارل بوروفكو وذلك بسبب انتقادات زوجته للساسة التشيك وزملاء زوجها الدبلوماسيين والصحفيين.

وخلصت "تويتات" عقيلة السفير التشيكي لدى سويسرا ولختنشتاين إلى تسريحه من عمله ومنحه شهرا واحدا للتنحي والرحيل.

وطبقا لموقع قناة روسيا اليوم فقد تلقى السفير إخطار عزله عن منصبه دون أي توضيح من رؤسائه حول السبب الذي حملهم على تبني قرار كهذا، إذ لم يرتكب السفير أي جرم أو انتهاك يستدعي هذا العقاب.

وفي وقت لاحق من تسلمه قرار فصله، استطاع بوروفكو على كل حال، الاطلاع على السبب الذي كان وراء طرده، حيث قال له وزير خارجية بلاده: السبب يكمن في عجزك عن كبح جماح زوجتك في الإنترنت.

وتبين في واقع الأمر لاحقا، أن عقيلة السفير السابق أكثرت من تدوين الانتقادات للساسة التشيك وزملاء زوجها الدبلوماسيين والصحفيين معهم.

السفير المقال، ولدى التظلم على ما حدث معه بسبب "تهور" زوجته، أكد أنها "ليست موظفة في الخارجية التشيكية ولا تنسحب عليها تعليماتها، وأنها في تعليقاتها لم تعبر إلا عن رأيها الشخصي الذي لا يصح أن يدفع هو منصبه ثمنا له".








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2017