الثلاثاء, 20-فبراير-2018 الساعة: 02:27 م - آخر تحديث: 12:30 م (30: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عاجل: بيان هام صادر عن اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام (نص البيان)
المؤتمرنت
لا تظلموا الوحدة ..
حسين حازب *
المؤتمر يمرض ولكنه لايموت !!
توفيق الشرعبي
عارف الزوكا .. الانسان الوفي والمفاوض البارع
* فايقة السيد باعلوي
أيها الراحل الكبير..
*حسين علي حازب
بكائية على قبرٍ مفترض
* فائقة السيد باعلوي
شكراً للهامات الوطنية أبو راس والراعي
الهيثم الصالح الجبري
هؤلاء خطر على المؤتمر!!
المؤتمرنت
ليس على المؤتمر أن يكون مطية لأحد
محمد عايش
أخبار
المؤتمر نت - الصورة من الارشيف

الإثنين, 13-نوفمبر-2017
المؤتمرنت -
"الطيران": تلقينا استغاثات من مرضى عالقين جراء حصار العدوان المطارات
قالت الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد إنها تلقت نداءات استغاثة من المواطنين العالقين في المطارات الخارجية معظمهم مرضى سافروا للعلاج وتقطعت بهم السبل وأصبحوا غير قادرين على مواجهة تكاليف المعيشة".

وأوضح المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطيران المدني الدكتور مازن غانم، أن المرضى الذي كان مقرر سفرهم للعلاج في الخارج اطلقوا نداءات استغاثة أيضا لعدم تمكنهم من السفر بسبب إغلاق المطارات اليمنية من قبل تحالف العدوان.

وأكد الدكتور غانم في تصريح صحفي وفاة العديد من المرضى لعدم تمكنهم من السفر للعلاج بالخارج وكذا نقص الأدوية والمحاليل الطبية فيما العالقين بالخارج أصبح مصيرهم مجهول.

وقال " بالرغم من النداءات الدولية لرفع الحصار المفروض على المطارات اليمنية ونتائجها الكارثية التي تعتبر جريمة حرب مكتملة الأركان يعاقب عليها القانون إلا أن المطارات والمنافذ البرية والبحرية مازالت مغلقة ولم يتخذ أي قرار ملزم من مجلس الأمن لفتح المنافذ الجوية والبرية والبحرية وكأنه غير معني بما يحدث في اليمن الذي يمر بأكبر كارثة إنسانية".

وجددت الهيئة مطالبة مجلس الأمن والأمم المتحدة والضمير الإنساني والمنظمات الحقوقية الدولية، التحرك السريع لرفع الحصار عن جميع منافذ الجمهورية اليمنية بما فيها مطار صنعاء الدولي الشريان الرئيسي والبوابة الأولى لليمن ومحاسبة من تسبب في ذلك.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2018