الأربعاء, 18-يوليو-2018 الساعة: 12:25 ص - آخر تحديث: 07:57 م (57: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عاجل: بيان هام صادر عن اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام (نص البيان)
المؤتمرنت
شماخ ...عين الانسانية في زمن البارود
وليد علي غالب
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس‮.. ‬ومبدأ‮ ‬الادارة‮ ‬بلا يأس
يحيى‮ ‬السياغي‮
التطلع للتشارك الصيني العربي
وانغ يي - وزير الخارجية الصيني
الوحدة‮ ‬والمشروع ‬الوطني
بقلم‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس*
أمين ابو راس .. قطب راسخ وعلم شامح من أعلام النضال
نبهان الفالحي
حين استشهدت صمود ومات كل العالم .
عبد الحميد الغرباني
ابو راس.. مواقف لا تقبل المزايدة
راسل القرشي
حفل شواء لعروسين
د. ابتسام المتوكل
بن دغر.. إذا لم تستح فقل ماشئت!!!
رجاء الفضلي
لكم التحية مع حشود السبعين
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - واصل مجلس النواب عقد جلسات أعماله للفترة الثانية للدورة الأولى من دور الإنعقاد السنوي الثالث عشر اليوم برئاسة رئيس المجلس يحيى علي الراعي .

وفي هذه الجلسة وقف مجلس النواب أمام التطورات المؤسفة

السبت, 14-أبريل-2018
المؤتمرنت -
إنتقد صمت الجامعة العربية .. البرلمان يدين العدوان على سوريا
إنتقد صمت الجامعة العربية .. البرلمان يدين العدوان على سوريا

واصل مجلس النواب عقد جلسات أعماله للفترة الثانية للدورة الأولى من دور الإنعقاد السنوي الثالث عشر اليوم برئاسة رئيس المجلس يحيى علي الراعي .

وفي هذه الجلسة وقف مجلس النواب أمام التطورات المؤسفة والعدوان التي تعرضت له الجمهورية العربية السورية ، وأصدر بيان حول ذلك فيما يلي نصه :

وقف مجلس النواب في الجمهورية اليمنية في جلسته المنعقدة اليوم السبت الموافق 14 أبريل 2018م أمام التطورات المؤسفة والخطيرة التي تعرضت لها الجمهورية العربية السورية الشقيقة جراء العدوان الثلاثي السافر من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا ومن تعاون معهم وأعتبره إنتهاكاً صارخاً للسيادة الوطنية لدولة سوريا .

وعليه فان مجلس النواب اليمني يدين ويستنكر ويشجب ذلك العدوان الهمجي والذي يهدف لإعاقة عمل بعثة التحقيق الدولية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وأستباقاً لإعلان نتائج تحقيقها التي لاشك أنها ستوضح وتبين من قام بالعمل المشين والذي راح ضحيته عدد من الأبرياء .

ويعد هذا العدوان استمراراً للعدوان الذي تعرضت له الأراضي السورية قبل أيام من قبل العدو الإسرائيلي ويتعبرها مجلس النواب في الجمهورية اليمنية سياسة ممنهجة تتبعها أمريكا لتبرير إعتداءاتها بهدف الإستيلاء والسيطرة على ثروات ومقدرات شعوب المنطقة .

كما يأسف مجلس النواب في الجمهورية اليمنية للصمت المريب والمخزي لجامعة الدول العربية والأمم المتحدة والمنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية جراء ما تتعرض له الجمهورية العربية السورية الشقيقة .

إلى ذلك استكمل مجلس النواب في هذه الجلسة مناقشته لمشروع قانون إنشاء صندوق مكافحة السرطان في ضوء تقرير لجنة الصحة العامة والسكان والذي تكون من (30) مادة موزعة على خمسة فصول شملت التسمية والتعاريف والإنشاء والأهداف والإختصاصات والمهام العامة وإدارة الصندوق وموارد الصندوق ونظامه وأحكام ختامية .

حيث أكد نواب الشعب خلال مداولاتهم لمواد وأحكام هذا المشروع على إعطاء الأهمية للمفرقعات والألعاب النارية بحيث لا تؤذي المواطنين وخاصة الصغار منهم في الأعياد والمناسبات المختلفة ، وذلك من خلال استخدامها وتخزينها بطريقة أمنة من خلال فرض رسوم رمزية على تجار هذه السلعة لصالح هذا الصندوق.

وحث نواب الشعب الجهات الأمنية على الأهتمام بموضوع المفرقعات والألعاب النارية من خلال الإهتمام بتوريدها عبر القنوات الرسمية وفرض رقابة قانونية على نظام تخزينها وبطريقة أمنة .

كما تطرقت مداولات نواب الشعب إلى ضرورة أن تتوخى الدقة الشركات والمصانع والمعامل وكذا المواطنين الذين يستخدمون الأكياس البلاستيكية بحيث لا تكون هذه المادة مؤذية للمواطنين والبيئة والعمل على الإستفادة منها بطرق صحية ونافعة .

وكان المجلس قد استهل جلسته باستعراض محضر جلسته السابقة ووافق عليه ، وسيواصل أعماله صباح يوم غدً الأحد بمشيئة الله تعالى .

وحسب وكالة الانباء اليمنية (سبأ) فقد حضر الجلسة وزير الدفاع اللواء الركن، محمد ناصر العاطفي ووكيل وزارة الداخلية اللواء الركن رزق صالح الحوثي ووكيل وزارة الزراعة لقطاع الخدمات الدكتور/ محمد عبدالله الحميري ووكيل وزارة الصناعة والتجارة/ عبدالآله محي شبيان مستشار وزارة الصحة الدكتور/ فهد حسين الفضل ومدير عام المركز الوطني لعلاج الأورام الدكتور/ علي أحمد الأشول ونائب رئيس رابطة مرضى السرطان/ إيهاب علي الماوري .








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2018