الخميس, 20-يونيو-2019 الساعة: 01:56 م - آخر تحديث: 08:02 م (02: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
طواف وأمانيه المريضة!!
يحيى علي نوري
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب ‮.. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
عن انعقاد الدائمة الرئيسية للمؤتمر
توفيق الشرعبي
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
أخبار
المؤتمر نت - دشنت بمطار صنعاء الدولي اليوم الحملة الإعلامية الشعبية الطوعية التي تقيمها اللجنة المنظمة لكسر الحصار عن اليمن تحت شعار " أرفعوا الحصار عن مطار صنعاء الدولي " ، حيث أطلق الطفل محمد البالغ من العمر خمس سنوات الذي يعاني من مرض السرطان،

المؤتمرنت -
إطلاق حملة إعلامية لرفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي
دشنت بمطار صنعاء الدولي اليوم الحملة الإعلامية الشعبية الطوعية التي تقيمها اللجنة المنظمة لكسر الحصار عن اليمن تحت شعار " أرفعوا الحصار عن مطار صنعاء الدولي " ، حيث أطلق الطفل محمد البالغ من العمر خمس سنوات الذي يعاني من مرض السرطان، أول هشتاج للحملة الهادفة إيصال رسالة مفادها " افتحوا مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات الإنسانية والمدنية والتجارية".

وفي التدشين أشار رئيس اللجنة المنظمة لكسر الحصار عن اليمن عبدالله شعبان إلى أن الحملة لا تتبع أي جهة رسمية أو حزبية بل معبرة عن أبناء المجتمع اليمني بكل فئاتهم جراء ما يعانيه، خاصة المرضى الذين تستدعي حالاتهم المستعصية سفرهم للعلاج.

ولفت إلى أن الحملة يشارك فيها كل أبناء الوطن في الداخل والخارج والجاليات اليمنية والطلاب وكل الشرفاء من الدول الشقيقة والصديقة من خلال تفاعلهم مع حملة التغريدات في كافة شبكات التواصل الاجتماعي التي انطلقت الساعة الثامنة من مساء اليوم.

واعتبر بيان صادر عن الحملة، مطار صنعاء الدولي، شـريان الحيـاة الرئيسـي لمعظم المحافظات اليمنية والذي يســتفيد منــه حوالــي 80 في المائة مــن ســكان اليمن.

ولفت البيان إلى أن مطار صنعاء كان يخـــدم أكثـــر مـــن ستة آلاف مسافر يوميـــا بالإضافـة إلـى أنـه يعـد البوابـة الرئيسـة لحركـة الشـــحن الجـــوي مـــن الأدويـــة والمســـتلزمات الطبيـــة التـــي تنقـــل عبـــر الجـــو، خصوصا أدوية الأمراض المزمنـــة كالســـرطان والســـكري والفشـــل الكلـــوى والقلـــب والأوعيـــة الدمويـــة والثلاســـيميا وأمـــراض الـــدم الوراثيـــة.

وأوضح البيان أن مـــا قامـــت بـــه دول تحالـــف العدوان بقيـــادة الســـعودية والإمـــارات مـــن إيقـــاف لحركة الركاب والشـــحن مـــن وإلـــى مطــار صنعــاء منــذ 9 أغســطس 2016م حتــى اليــوم علــى رحـلات الخطــوط الجويــة اليمنيــة والرحــلات الأخرى على الرغــم مــن أن جميــع الرحــلات ذات طابــع إنســاني.

وذكر البيان أن إغلاق المطار أدى إلى كارثة إنسانية غير مسبوقة، حيث تشير إحصائيات وزارة الصحة إلى أن أكثر من 30 ألف حالة وفاة سجلت من الحالات المرضية المستعصية بسبب عدم القدرة على السفر للخارج، كما تشير إلى وفاة أكثر من مائة ألف حالة بسبب نفاد الأدوية والمستلزمات والمحاليل الطبية التي كانت تنقل عبر الجو.

وحسب وكالة الانباء اليمنية (سبأ) فقد أوضح البيان أن هناك ما يقارب 878 ألف مريض مهددون بالموت نتيجة انعدام العديد من الأدوية لمرضى الأمراض المزمنة والمحاليل والمستلزمات الطبية التي تنقل عبر الجو، منهم ما يقارب 200 ألف مريض حالات مستعصية بحاجة للسفر وينتظرهم مصير مجهول في حالة عدم فتح المطار، حيث يتوفى منهم من 15-25 حالة مريضة يومياً.

وأكد أن أكثر من سبعة مراكز للغسيل الكلوي أغلقت وسبعة آلاف مريض بالفشل الكلوي بحاجة لعمليات زراعة الكلى بالخارج ناهيك عن أن 32 ألف مريض بالأورام السرطانية، أصبحوا مهددون بالموت نتيجة استمرار إغلاق المطار.

ويأتي انطلاق الحملة تزامنا مع وصول المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى العاصمة صنعاء، حيث استقبله عدد من الأطفال المصابين بالسرطان على عربة إسعاف في صورة تعكس الوضع الإنساني المزري للمرضى التي تستدعي حالاتهم السفر للعلاج خارج اليمن.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019