الأربعاء, 19-يونيو-2019 الساعة: 07:15 م - آخر تحديث: 07:14 م (14: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
طواف وأمانيه المريضة!!
يحيى علي نوري
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب ‮.. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
عن انعقاد الدائمة الرئيسية للمؤتمر
توفيق الشرعبي
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
أخبار
المؤتمر نت - دعا القيادي المؤتمري حازب لأن تكون هذه الذكرى محطة مراجعة لمغادرة الأخطاء والسلبيات، حاثاً الجميع بأن " نتذّكر بأنّا  في سفينة واحدة"، مؤكدا في هذا السياق بأن " اليمن يجب ان يتسع للجميع".

المؤتمرنت -
أكّد إتساع اليمن للجميع .. حازب يأمل إزالة ماتبقى من آثار أحداث ديسمبر

عبّر عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، حسين على حازب، عن آمله في إزالة ما تبقى من آثار وتداعيات لأحداث ديسمبر 2017م،

وفي مقال له بمناسبة مرور عام على تولى الشيخ صادق أمين ابو راس رئاسة المؤتمر الشعبي العام وانعقاد أول اجتماع للجنة العامة بعد أحداث ديسمبر2017م، في الـ(7) من يناير 2018م، دعا القيادي المؤتمري حازب لأن تكون هذه الذكرى محطة مراجعة لمغادرة الأخطاء والسلبيات، حاثاً الجميع بأن " نتذّكر بأنّا في سفينة واحدة"، مؤكدا في هذا السياق بأن " اليمن يجب ان يتسع للجميع".

وقال رئيس الدائرة التربوية والتعليمية بالأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام، إن مواقف قيادات المؤتمر وقراراتها خلال العام الماضي أثبتت للجميع " بان المؤتمر لا يموت وإن أصابه مرض او عارض"،

مشيرا في مقال نشره ( المؤتمرنت) نافذة قضايا وأراء، الى أن رئيس المؤتمر الشعبي العام ،الشيخ صادق أمين ابو راس، واجه القدر بكفاءة واقتدار في مرحلة تاريخية عصيبة ولحظة زمنية وصفها بالمجنونة، وقال : " اثبت ابو راس خلال هذه المرحلة بانه ذلك الهزبر الجريح الذي نهض وقام من بين الآلام والجراح بواجبه الوطني والتنظيمي والسياسي في لحظه مجنونه يعيشها المؤتمر والوطن"،

مضيفا أن أبو راس :" استلم الراية المؤتمرية لا عن رغبه ولكن لان الواجب دعاه ولا مناص له ان يخذل وطنه وتنظيمه الذي كان احد ابرز مؤسسيه وقادته برغم جراحه الجسدية والنفسية ومرضه الذي تسبب فيه أولئك الذين استهدفوه ورفاقه في حادثة العدوان على قيادات الدولة في جامع الرئاسة يونيو2011م"،










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019