الجمعة, 22-نوفمبر-2019 الساعة: 12:14 ص - آخر تحديث: 11:06 م (06: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
ثقافة
المؤتمر نت - قال رئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف مهند السياني إن الجماعات الإرهابية المتطرفة قامت بتفجير أكثر من 35 معلما تاريخيا في المناطق الواقعة تحت سيطرة الاحتلال ومرتزقته, كما تم استهداف أكثر من 66 موقعا أثريا بشكل مباشر من قبل طيران العدوان السعودي.

المؤتمرنت -
السياني: تفجير واستهداف 100 موقع أثري بمناطق سيطرة الاحتلال ومرتزقته
قال رئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف مهند السياني إن الجماعات الإرهابية المتطرفة قامت بتفجير أكثر من 35 معلما تاريخيا في المناطق الواقعة تحت سيطرة الاحتلال ومرتزقته, كما تم استهداف أكثر من 66 موقعا أثريا بشكل مباشر من قبل طيران العدوان السعودي.

وأكد السياني أن هناك استهدافا ممنهجا للتراث التاريخي لليمن سواء من قبل طيران العدوان الذي قام باستهداف معالم أثرية مكشوفة وذات طبيعة جغرافية لا تسمح بإخفاء أسلحة فيها أو استخدامها كثكنات وتجمعات عسكرية, كما استهدفت من قبل الجماعات الإرهابية المتطرفة وخاصة في الساحل الغربي والتي تقوم بتفجير المزارات الدينية من وقت لآخر.

ولفت السياني بأن الآثار اليمنية باتت عرضة للنهب والتهريب والتخريب من قبل العصابات، مشيرا إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي ساهمت كثيرا في تزوير وتخريب الآثار اليمنية وذلك بنشرها صورا مفبركة ومزورة لقطع أثرية على أنها وجدت في هذا الموقع أو ذاك وهو ما شجع عصابات التخريب والتهريب التي تستغل الوضع الحالي للقيام بنبش عدد من المواقع الأثرية.


ونقل موقع سبتمبر نت عن السياني قوله إن شائعات الصور المفبركة التي تنشرها مواقع التواصل الاجتماعي ساهمت أيضا في تزوير التاريخ اليمني وخاصة في وسائل الإعلام الخارجية والتي باتت تنشر صورا لقطع أثريه لا تخص اليمن عند حديثها عن الآثار في بلادنا".

وأشار إلى أن الهيئة العامة للآثار والمتاحف ومنذ بدء العدوان قامت باتخاذ عدد من التدابير والإجراءات التأمينية بهدف الحفاظ على التراث اليمني تمثلت بإغلاق المتاحف ونقل القطع الأثرية المهمة الى أماكن آمنة باستثناء القطع الأثرية الخاصة بمتحف ذمار والذي تم استهدافه بصاروخين حولته إلى ركام، مضيفا أن ماتم العثور عليه هو 7000 ألف قطعة آثرية من أصل 12500 قطعة أثرية لا تزال تقبع تحت الأنقاض وبحاجة إلى تمويل لاستخراجها.

واستنكر رئيس الهيئة صمت المجتمع الدولي تجاه ما يتعرض له تراث اليمن من قبل العدوان باعتباره تراثا إنسانيا محميا بوثائق ومعاهدات دولية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "ثقافة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019