الثلاثاء, 26-مارس-2019 الساعة: 02:51 ص - آخر تحديث: 12:04 ص (04: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
في‮ ‬ذكرى‮ ‬جريمة‮ ‬دار‮ ‬الرئاسة‮ ‬الإرهابية
بقلم:صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
حرفية الاعداد لدورة الدائمة
يحيى نوري
دعوة‮ ‬لرجال‮ ‬اليمن‮ ‬
زعفران‮ ‬المهنا
أبوراس‮.. ‬والصادقون‮ ‬معه‮ ‬
‬عبدالملك‮ ‬المروني
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب ‮.. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
عن انعقاد الدائمة الرئيسية للمؤتمر
توفيق الشرعبي
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
ذكرى تأسيس المؤتمر
بقلم / ياسر العواضي - الأمين العام المساعد
علوم وتقنية
المؤتمر نت - .

الخميس, 28-فبراير-2019
متابعات - -
"تحد مرعب" يهدد الأطفال حول العالم
بعد أشهر من انطلاق لعبة "مرعبة" عبر "واتس آب" حول العالم، وصل ما يسمى بـ "تحدي مومو" إلى مقاطع فيديوهات الأطفال على "يوتيوب"، الذي نفى تلقيه "أي دليل حديث" على مقاطع الفيديو هذه.

ويرتبط التحدي بصورة مخيفة لامرأة بملامح غريبة الأطوار، مستوحاة من عمل فنان الدمى اليابانية، ميدوري هاياشي، حيث أثار التحدي مخاوف حول احتمال ظهور ظاهرة أخرى تشبه "الحوت الأزرق".

ويبدو أن التحدي يتبع البرنامج النصي نفسه تقريبا في كل مرة: أولا، يواجه المستخدمون تحديا حقيقيا للاتصال بـ "مومو"، عن طريق إرسال رسائل إلى عدد غير معروف من المستخدمين، ثم يتم تتبعهم بالصور المخيفة والرسائل العنيفة.

وعلى الرغم من التحذيرات المتصاعدة، إلا أن الأمثلة الفعلية لتحدي "مومو" ظلت غامضة.

ورد موقع يوتيوب على التقارير الصادرة، بعد أن صمت في البداية بشأن هذه القضية. وفي حديثه مع "DailyDot"، قال متحدث باسم "يوتيوب": "على النقيض من التقارير الصحفية، لم نتلق أي دليل حديث على مقاطع فيديو تعرض أو تروّج لتحدي (مومو) على يوتيوب. إن هذا النوع من المحتوى ينتهك سياساتنا ونحذفه على الفور".

ومع ذلك، أصدرت السلطات والمدارس تحذيرات لأولياء الأمور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليكونوا على بينة من التحدي الخطير.

وفي منشور تحذيري على "فيسبوك"، شاركت إحدى الأمهات كيفية استهداف "تحدي مومو" لابنتها البالغة من العمر 6 سنوات، أثناء مشاهدتها فيديو "Peppa Pig" على يوتيوب الأطفال.

وادعت قصة أخرى مروعة، شاركها صالون تصفيف شعر الأطفال في "Gloucestershire"، أن التحدي وصل إلى فتاة تبلغ من العمر 5 سنوات، وطالبها بالتخلص من شعرها.

وعلى موقع فيسبوك هذا الأسبوع، نشرت مدرسة ابتدائية في بريطانيا منشورا يؤكد أنها "تدرك تداول مقاطع الفيديو غير اللائقة عبر الإنترنت، واستهدافها الأطفال في جميع أنحاء المدرسة، بما في ذلك (تحدي مومو)".

واستطردت موضحة: "يبدأ أحد مقاطع الفيديو ببراءة، على سبيل المثال حلقة من مسلسل (Peppa Pig)، ولكن سرعان ما يتحول إلى نسخة معدلة مع مشاهد العنف واللغة المسيئة. ويظهر مقطع فيديو آخر باسم (مومو)، يحفز الأطفال على القيام بمهام خطيرة دون إخبار والديهم، وتشمل الأمثلة مطالبة الأطفال بتشغيل الغاز أو العثور على الأجهزة اللوحية وأخذها".

وأشارت "National Online Safety" في تغريدة على تويتر، إلى أنها تلقت تقارير من "مئات المدارس وأولياء الأمور"، حول "تحدي مومو" المرعب.

وأثار "تحدي مومو" الرعب في الصيف الماضي، عندما اعتُقد بأن له صلة محتملة بانتحار فتاة تبلغ من العمر 12 عاما في الأرجنتين، وفقا لـ "Buenos Aires Times".

وقورنت هذه المأساة الكبيرة بكارثة تحدي "الحوت الأزرق"، المرتبط بعشرات حالات الانتحار في روسيا عام 2017.

ومن غير الواضح ما هي الدوافع وراء إطلاق هذه اللعبة، ولكن السلطات حذرت من استخدامها من قبل محتالين لسرقة المعلومات أو تشجيع العنف والانتحار، وفقا لـ "BBC".

وتم الإبلاغ عن التحدي الشرير في العديد من البلدان حول العالم، بما في ذلك الأرجنتين والمكسيك والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، على الرغم من أنه كان في البداية أكثر شعبية في أمريكا اللاتينية.

وفي تغريدة على تويتر انتشرت في أغسطس الماضي، كتبت وحدة التحقيق في جرائم الكمبيوتر التابعة لولاية تاباسكو، المكسيك: "بدأ الأمر كله في مجموعة على فيسبوك، حيث تم تحدي المشاركين لبدء الاتصال برقم مجهول. وقال العديد من المستخدمين إنه إذا أرسلوا رسالة إلى (مومو) من هاتفهم الخلوي، فإن الرد يأتي على شكل صور عنيفة وعدوانية، ويقول البعض إنهم تلقوا رسائل مميزة بالتهديدات".

ويجري حث مستخدمي "واتس آب" على عدم الاتصال بأرقام مجهولة، أو المشاركة في الرسائل التسلسلية.

المصدر: ديلي ميل








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019