الثلاثاء, 26-مارس-2019 الساعة: 03:52 ص - آخر تحديث: 12:04 ص (04: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
في‮ ‬ذكرى‮ ‬جريمة‮ ‬دار‮ ‬الرئاسة‮ ‬الإرهابية
بقلم:صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
حرفية الاعداد لدورة الدائمة
يحيى نوري
دعوة‮ ‬لرجال‮ ‬اليمن‮ ‬
زعفران‮ ‬المهنا
أبوراس‮.. ‬والصادقون‮ ‬معه‮ ‬
‬عبدالملك‮ ‬المروني
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب ‮.. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
عن انعقاد الدائمة الرئيسية للمؤتمر
توفيق الشرعبي
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
ذكرى تأسيس المؤتمر
بقلم / ياسر العواضي - الأمين العام المساعد
فنون ومنوعات
المؤتمر نت - .

الأحد, 03-مارس-2019
متابعات - -
سرقة شجرة نادرة عمرها 400 عام
مجموعة من اللصوص المحترفين الذين (يقدرون) طبيعة سرقتهم، على غرار سارقي اللوحات الفنيةـ تمكنوا من سرقة 7 أشجار صغيرة تصل قيمتها جميعا إلى نحو 118 ألف دولار، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام عالمية.

وتضمنت السرقة الإستيلاء على شجرة عرعر صيني عمرها 400 سنة، يصل سعرها وحدها إلى 10 ملايين ين ياباني، أو ما يعادل 90 ألف دولار، كما أفادت فوويومي إيمورا، زوجة مزارع أشجار البونساي المحترف، وفقاً لصحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية.

وقالت إيمورا لشبكة سي إن إن الأمريكية (نحن نعامل الأشجار الصغيرة هذه مثل أطفالنا.. لا توجد كلمات تصف شعورنا.. إنها مثل انتزاع عضو من الجسد).

وطالبت إيمورا من السارقين الاهتمام بالأشجار، وقالت إن هذه الأشجار الثمينة يجب أن يتم ريها ولا يمكن تركها من دون عناية أو ماء.

وأوضحت إيمورا أن سرقة الأشجار السبعة هذه وقعت على مدى ليال عدة خلال الشهر الماضي، موضحة أنه لا بد أن يكون السارقين محترفين ويدركون طبيعة سرقتهم، خصوصاً وأنهم سرقوا أكثر الأشجار قيمة من بين كل الأشجار الموجودة في حديقة العائلة، البالغة مساحتها 5000 هكتار وتضم قرابة 3000 شجرة بونساي.
وبحسب إيمورا فقد سرق اللصوص المحترفون 3 أشجار صنوبرية صغيرة، و3 أشجار عرعر صيني، بالإضافة إلى شجرة عرعر تعتبر من بين الأشجار النادرة في العالم.

وتحترف أسرة إيمورا تربية أشجار البونساي، في منطقة سايتاما قرب طوكيو، وهي عبارة عن اختصاص في تربية الأشجار الصغيرة في أحواض زراعية أو في حاويات أو أصيص مخصصة للزراعة.

وتعتبر الأسرة الجيل الخامس في هذه المهنة، وتمارسها العائلة منذ نحو 400 سنة، بحسب (ساوث تشاينا مورنينغ بوست) الصينية.

ويمكن للسارقين أن يحققوا ثروة من بيع الأشجار المسروقة في السوق السوداء، في العديد من الدول الأوروبية وفي الولايات المتحدة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019