الأحد, 07-يونيو-2020 الساعة: 06:20 ص - آخر تحديث: 10:57 م (57: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
في عدن موت بالجملة وعملاء دول العدوان يتقاتلون على الفتات
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
يحق‮ ‬للمؤتمريين‮ ‬الافتخار
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
البحث عن الذات
عبدالرحمن الشيبانى
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
علوم وتقنية
المؤتمر نت - .

متابعات - -
الترتيب الأمثل لوجبة إفطار رمضان
– الأولى عبارة عن كوب من المياه و3 تمرات
– الثانية تكون متكاملة غذائيا وتحتوي كربوهيدرات وخضروات وبروتينات
– الثالثة بعد صلاة العشاء وهي عبارة عن فواكه وقطعة حلويات بسيطة

حددت منظمة الصحة العالمية الترتيب الأمثل لتناول وجبة الإفطار المتكاملة خلال شهر رمضان المبارك، لتجنب حدوث مشاكل صحية، ونصحت بتقسيمها إلى 3 وجبات.

جاء ذلك على لسان أيوب الجوالدة، المستشار الإقليمي للتغذية بمنظمة الصحة العالمية في حوار مسجل عبر الموقع الإلكتروني للمنظمة.

ويقول الجوالدة إن الجسم بعد مرور ساعات طويلة من الصيام، يحتاج إلى وقت كاف لهضم طعام الإفطار جيدا، وبالتالي يجب أن يبدأ الصائم بتناول وجبة خفيفة جدا عبارة عن كوب من المياه و3 تمرات، بالإضافة إلى طبق من الحساء (الشوربة).

ويضيف أنه يستحسن أن يأخذ الصائم بعد تناول هذه الوجبة الخفيفة، قسطا من الراحة، حوالي نصف ساعة، ثم يبدأ بعدها بتناول الوجبة الرئيسية أو الثانية.

ويجب أن تكون الوجبة الثانية متكاملة غذائيا، بحيث تحتوي على كربوهيدرات مثل (الأرز أو الخبز)، بالإضافة إلى خضروات مثل السلطة الخضراء أو خضروات مطبوخة، وبروتينات مثل اللحوم ويفضل السمك والدجاج الأبيض.

ويشير الجوالدة أن الوجبة الثالثة تكون بعد صلاة العشاء، وهي عبارة عن فواكه، وقطعة حلويات بسيطة.
فيما تتمثل الوجبة الرابعة خلال اليوم الرمضاني إجمالا في السحور، ويستحسن تأخيرها قدر الإمكان لتحمل ساعات الصوم الطويلة.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020