الخميس, 17-أكتوبر-2019 الساعة: 09:09 م - آخر تحديث: 09:01 م (01: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
مجتمع مدني
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
الوطنية للمرأة تدين استهداف حي الرقاص
أدانت اللجنة الوطنية للمرأة بأشد العبارات جريمة استهداف طيران تحالف العدوان حي الرقاص بأمانة العاصمة، والتي راح ضحيتها أكثر من 77 شهيدا وجريحا، ، جلهم من الأطفال والنساﺀ.

وأكدت اللجنة في بيان لها تلقته وكالة ألانباء اليمنية (سبأ) أن هذا الاستهداف الممنهج للمدنيين في الأحياء السكنية يعد جريمة من جرائم الحرب التي تتنافى مع المواثيق والقوانين الدولية.
ودعا البيان المجتمع الدولي بكل منظماته ومؤسساته الإنسانية أن يحافظ على مواثيقه وقوانينه، وأن يوافق على تشكيل لجنة تحقيق دولية حول الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان في اليمن.
واعتبرت اللجنة إن استمرار دول العدوان في ضرب المدنيين الآمنيين في منازلهم، وفي الاحياء السكنية، في ظل الصمت الدولي إنما يدل على انحطاط الأخلاق والمبادئ والقيم لمعظم دول ومؤسسات العالم.
كما أكدت ان هذه الجرائم لن تثني من عزيمة وصمود الشعب اليمني ، داعية كل الاحرار و الشرفاﺀ العاملين بالمجال القانوني والحقوقي إلى رفع قضايا جنائية على دول تحالف العدوان في المحاكم الدولية و على كل من شارك وخطط معهم في ارتكابها.

سبأ








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019