الخميس, 20-يونيو-2019 الساعة: 06:52 ص - آخر تحديث: 08:02 م (02: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
طواف وأمانيه المريضة!!
يحيى علي نوري
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب ‮.. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
عن انعقاد الدائمة الرئيسية للمؤتمر
توفيق الشرعبي
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
أخبار
المؤتمر نت - أصدر المؤتمر الشعبي العام بيانا بمناسبة العيد الوطني التاسع والعشرين لقيام الجمهورية اليمنية في 22 مايو 1990م فيما يلي ينشر المؤتمرنت نصه

المؤتمرنت -
بيان هام صادر عن المؤتمر الشعبي العام
أصدر المؤتمر الشعبي العام بيانا بمناسبة العيد الوطني التاسع والعشرين لقيام الجمهورية اليمنية في 22 مايو 1990م فيما يلي ينشر المؤتمرنت نصه :

بيان بمناسبة العيد الوطني التاسع والعشرين لقيام الجمهورية اليمنية

بسم الله الرحمن الرحيم

يحتفل شعبنا اليمني العظيم اليوم بالعيد الوطني التاسع والعشرين لقيام الجمهورية اليمنية وإعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة في الثاني والعشرين من مايو 1990م والذي كان يوما مشهودا في تاريخ شعبنا بما مثله من تحول في مسار التاريخ اليمني المعاصر كمنجز غير وجه الحياة في بلد عاش ردحا من الزمن تحت نير الاستعمار والكهنوت والتشطير والتمزق .
ان اعادة تحقيق الوحدة اليمنية جاء تلبية لتطلعات ابناء الشعب اليمني الذين ظلوا يناضلون لعقود طويلة للتحرر من الاستبداد والاستعمار وقدموا التضحيات عبر حركة وطنية نجحت في تحويل احلام وطموحات اليمنيين الى واقع بقيام ثورتي 26 سبتمبر و14 اكتوبر و30 نوفمبر والتي مثلت الارضية الصلبة التي انطلقت منها التحركات الشعبية والرسمية نحو تحقيق اهداف هذه الثورة في اعادة تحقيق الوحدة اليمنية وانهاء نحو ثلاثة عقود من التشطير البغيض فكان المنجز الاهم في 22 مايو 1990 م والذي احتضنته مدينة عدن التاريخية برفع علم الجمهورية اليمنية وعودة اللحمة اليمنية الى وضعها الطبيعي التاريخي .
لقد عمل المؤتمر الشعبي العام بقيادة الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام والحزب الاشتراكي اليمني بقيادة الرئيس علي سالم البيض على تحمل مسؤولية تحقيق ذلك المنجز عبر العملية الحوارية التي مثلت النهج الامثل لتجاوز كل التحديات والعراقيل التي ظلت تقف عائقا امام انهاء عقود من التمزق فكان للمؤتمر وللاشتراكي شرف تحقيق هذا المنجز الذي سيظل يسطره التاريخ باحرف من نور.


ان الاحتفاء بالعيد الوطني التاسع والعشرين فرصة لنجدد التاكيد على ان الوحدة اليمنية كانت ولاتزال وستظل ملكا لكل ابناء الشعب اليمني الذي سيحافظ عليها كمكسب تاريخي أعاد لليمن مجده وحضارته ،بل ومثلت املا ليس فقط للشعب اليمني وإنما لكل أبناء الأمة العربية الذين رأوا فيها مقدمة نحو اعادة تحقيق الوحدة العربية الشاملة .
كما هي مناسبة ايضا لنعيد التذكير مرارا وتكرار بان التصرفات الخاطئة التي حصلت منذ العام 1990م وحتى اليوم ستظل تصرفات وسلبيات يتحمل مسؤولياتها من قام بها ولا يمكن بأي حال من الاحوال تحميل الوحدة مسئوليتها فالوحدة منجز برىء من التهم التي ارتكبها ويتحمل وزرها الاشخاص الذين تحملوا المسؤولية ومارسوا الاخطاء في شمال الوطن وجنوبه وشرقه وغربه والجميع اكتوى بتأثيراتها السلبية .
ان شعبنا اليمني العظيم وهو يقاوم اليوم وللعام الخامس على التوالي العدوان الغاشم والحصار الظالم ويواجه مشاريع الغزو والاحتلال لقادر على ان يتجاوز كل المؤامرات والمخططات التي تستهدف وحدته وسيادته واستقلاله وهو اليوم اكثر من أي وقت مضى بات يدرك ان الاصوات النشاز التي تحاول إعادة عجلة التاريخ الى الوراء لايمثلون إلا أنفسهم وما يقومون به هي ممارسات وأعمال مدفوعة الثمن خدمة للمحتلين الجدد الذين يريدون تمزيق اليمن وفرض الهيمنة والوصاية على اليمن أرضا وإنسانا.
ان المؤتمر الشعبي العام يجدها فرصة ليحيي ابناء الشعب اليمني كافة ويحيي بإجلال وإكبار ابناء المحافظات الجنوبية والشرقية الرافضين لتواجد الغزاة والمحتلين ،ويؤكد وقوفه الى جانب جميع الشرفاء من أبناء الوطن في المحافظات الجنوبية والشرقية الرافضين للإحتلال وفرض الهيمنة الخارجية وإستغلال مقدرات البلاد وسرقتها ونهبها تحت مسميات مزعومة .
التحية والعرفان للجيش واللجان الشعبية ورجال القبائل الذين يسطرون البطولات ويقدمون التضحيات في مواجهة قوى العدوان ومرتزقتهم في جميع الجبهات مدافعين عن الوطن وسيادته ووحدته واستقلاله .
وفي الختام فان المؤتمر الشعبي العام يكرر تهانيه لكافة ابناء شعبنا اليمني العظيم المقاوم والصامد والصابر ولكافة قيادات الدولة في السلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية ويسال الله العلي القدير ان يتغمد الشهداء بواسع رحمته وعظيم غفرانه والشفاء العاجل للجرحى .
وعاشت اليمن حرة ابية موحدة .
صادر عن المؤتمر الشعبي العام
صنعاء الثلاثاء الموافق 21 مايو 2019م








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019