الإثنين, 13-يوليو-2020 الساعة: 03:43 ص - آخر تحديث: 02:04 ص (04: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
مجتمع مدني
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
اتحاد الاعلاميين يواسي رئيسه بوقفة تضامنية
نظم اليوم اتحاد الإعلاميين اليمنيين بحضور عدد كبير من الإعلاميين والحقوقيين والقانونيين والاحرار وقفة تضامنية مع رئيس الاتحاد الاستاذ عبدالله صبري الذي استهدف منزله من قبل طيران تحالف العدوان السعودي يوم الخميس الموافق 16 مايو 2019م ، واسفرت الجريمة عن استشهاد وجرح اكثر من 70 شخصا في حي الرقاص بامانة العاصمة ، بينهم والدة رئيس اتحاد الاعلاميين التي التحقت بركب شهداء المجزرة التي أراد العدوان بها تغييب صوت حر وشريف وقف إلى جانب شعبه حين تخاذل الكثيرون من حملة الاقلام طمعا وخوفا في آن.

وقال المتضامنون في بيان الوقفة التضامنية: إننا هنا اليوم بعد اسبوعين "14 يوما" من الجريمة وفي ذات المكان في حي الرباط حيث استهدف العدوان الآمنين في منازلهم، ومن امام منزل الاستاذ عبدالله صبري رئيس اتحاد الاعلاميين الذي يرقد جريحا واسرته اضحت ما بين شهيد وجريح، لنؤكد بان الاعلاميين جميعهم عبدالله صبري وبان مأساته هي مأساة كل الاعلاميين، فالاستهداف لكل رجالات الاعلام الوطني، وهو اختبار لمحط صبرهم وثباتهم ولا نراهم إلا عند حجم المسئولية الملقاة على ظهورهم.

وأضاف: إن اتحاد الإعلاميين اليمنيين وهو يجدد العزاء لرئيسه بالتحاق والدته بركب الشهداء وسبقها نجليه حسن ولؤي ليؤكد ان عزمه تضاعف لحمل الرسالة الوطنية في فضح جرائم العدوان بحق شعبنا اليمني، ومعه كل الإعلاميين الشرفاء في الداخل والخارج.. إننا في هذه الوقفة نجدد الدعوة لاستمرار التضامن المحلي والخارجي المندد بالجريمة الشنعاء.

وأكد البيان بان جريمة الحادي عشر من رمضان واستهدف تحالف العدوان فيها الأحياء المدنية في شارع الرباط بصنعاء والتي راح ضحيتها أكثر من 70 شخصا بين شهيد وجريح لهي وصمة عار جديدة في جبين دول العالم الساكتة على الآلاف من جرائم الحرب التي يرتكبها التحالف في اليمن منذ أكثر من 4 سنوات.
وأكد اتحاد الإعلاميين اليمنيين التزامه وحقه بملاحقة الجناة من قادة العدوان ومن تورط في هذه الجريمة أمام المحاكم الدولية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020