الإثنين, 23-سبتمبر-2019 الساعة: 01:53 ص - آخر تحديث: 01:00 ص (00: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
أبو راس.. أنموذجاً
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
أخبار
المؤتمر نت - حذر مركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي التابع لوزارة الزراعة، من انتشار الجراد في مناطق السهل التهامي ما يشكل تهديداً على الزراعة ومصادر الأمن الغذائي في البلاد.

المؤتمرنت -
اليمن .. انتشار الجراد في تهامة يهدد الأمن الغذائي
حذر مركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي التابع لوزارة الزراعة، من انتشار الجراد في مناطق السهل التهامي ما يشكل تهديداً على الزراعة ومصادر الأمن الغذائي في البلاد.

وأوضح رئيس فريق المكافحة والمسح الميداني للجراد في المركز المهندس أمين الزرقة أن المركز تلقى بلاغات من مصادر المعلومات التابعة له عن وصول أسراب من الجراد إلى مناطق الزهرة ووادي حيران وعدد من مناطق التكاثر الشتوية بالسهل التهامي .

وأشار إلى أن الظروف البيئية ملائمة لتكاثر الجراد في مناطق التكاثر الشتوية في السهل التهامي من رطوبة وغطاء نباتي أخضر، حيث هطلت أمطار غزيرة على المناطق الواقعة على امتداد شريط البحر الأحمر من ميدي ووادي حيران حتى خط الشارعين جنوب الحديدة والتي تعد من أهم مناطق التكاثر الشتوية باليمن .

واعتبر المهندس الزرقة انتشار أسراب الجراد في مناطق سهل تهامة التي تمثل سلة الغذاء لليمن، مؤشر خطير ينذر بكارثة حقيقية تهدد الأمن الغذائي في اليمن.

ولفت إلى أن أسراب الجراد التي تنتشر وتنتقل حاليا من منطقة إلى أخرى تمثل الجيل الثاني من الجراد الذي تكون من الحوريات والدباء خلال يوليو الماضي وبدأ بالطيران .. متوقعا تزايد انتشار الأسراب في الأيام القادمة نتيجة للظروف البيئية المناسبة إضافة إلى تواضع جهود المكافحة.

وأكد أن مركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي بصدد الإعداد لتنفيذ مسح ومكافحة ميدانية للجراد في مناطق التكاثر الشتوية والصيفية وكذا في مناطق التكاثر الداخلية في مأرب والجوف وشبوة لتحديد بؤر ومناطق الإصابة وكذا تحديد المواقع والمناطق التي من المتوقع أن تضع أسراب الجراد البيض فيها .

وحول الخسائر الاقتصادية والأضرار التي لحقت بالمزارعين بسبب الجراد أوضح الزرقة أن الخسائر كبيرة تتفاوت من منطقة إلى أخرى بحسب كثافة الجراد.. مبينا أن أغلب المحاصيل والزروع تضررت أو أتلفها الجراد خاصة في مناطق صرواح وخولان.

وحسب وكالة الانباء اليمنية (سبأ) فقد أكد رئيس فريق المكافحة أن استمرار انتشار الجراد وتحركات الأسراب دون تدخلات عاجلة لمكافحتها سيزيد من خطورتها على المحاصيل الزراعية خاصة مع استمرار هطول الأمطار








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019