الأحد, 07-يونيو-2020 الساعة: 06:02 ص - آخر تحديث: 10:57 م (57: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
في عدن موت بالجملة وعملاء دول العدوان يتقاتلون على الفتات
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
يحق‮ ‬للمؤتمريين‮ ‬الافتخار
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
البحث عن الذات
عبدالرحمن الشيبانى
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
فنون ومنوعات
المؤتمر نت - .

متابعات - -
امرأة تدخل بحالة غيبوبة بسبب قطة
دخلت شيرلي هاير من مدينة بريستول البريطانية في غيبوبة بعد أن خدشتها قطتها التي تدعى تشان.
كانت المرأة البالغة 65 من العمر تعمل في حديقتها عندما خدشت القطة يدها ما تسبب في دخول بكتيريا سامة في الجرح، بحسب صحيفة (ميرور).

وأحمر الجرح بسرعة ثم شعرت شيرلي بدوار وفقدان الشهية وآلام عضلاتها. وبعد بضعة أيام، بدأ يسود لون الذراع.

وتم نقل شيرلي إلى المستشفى وتشخيصها بمرض الإنتان والصدمة الإنتانية وفشل الأعضاء الداخلية والالتهاب الرئوي والتهاب اللفافة النخرية (العدوى التي تسببها البكتيريا Streptococcus pyogenes أو Clostridium perfringens).

واضطر الأطباء لوضع المرأة في غيبوبة اصطناعية لمدة خمسة أيام وقطع جزء من سطح الذراع التالف. في المجموع، أمضت الإنجليزية أكثر من شهرين في المستشفى.

وقالت شيرلي للصحفيين، إنها اشترت تشان مقابل 400 جنيه استرليني عندما كان عمرها عشرة أشهر، وأضافت: (لم تكن لطيفة أبدا وكانت تهاجمني دائما، وعندما كبرت تشان أصبحت أكثر عدوانية). وبعد خروجها من المستشفى، أعطت شيرلي القطة لإحدى بناتها. وأوضحت (بعد ما حدث، لم أعد أريد رؤيتها).








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020