الإثنين, 27-يناير-2020 الساعة: 11:57 م - آخر تحديث: 11:15 م (15: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
ثقافة
المؤتمر نت - إشهار كتاب "الحمامات البخارية بصنعاء القديمة" للدكتورة آلاء الاصبحي

المؤتمرنت -
وسط حضور كبير.. إشهار كتاب "الحمامات البخارية في صنعاء القديمة"
أقيم صباح اليوم الخميس بالعاصمة صنعاء حفل إشهار وتوزيع كتاب "الحمامات البخارية في مدينة صنعاء القديمة، دراسة انتوغرافية، معمارية ، تاريخية" للدكتورة آلاء أحمد الاصبحي، وبحضور نخبه من الشخصيات الثقافية والفكرية والأدبية والبحثية والاكاديمية والاعلامية اليمنية.

وفي حفل الإشهار - الذي نظمه ملتقى كيان الثقافي، وضمن فعاليات البيت اليمني للموسيقى، أكد فؤاد الشرجبي - مدير البيت اليمني للموسيقى، ان الكتاب يمثل أهمية هندسية وعلمية كبيرة. مشيرا في ذات الوقت إلى اهميته بالنسبة للجميع في اليمن بما فيهم المهتمين بالشأن العلمي والثقافي والأدبي والفني.

وقال ان كتاب "الحمامات البخارية في مدينة صنعاء القديمة"، يجمع في منهجيته بين الدراسة الانسانية والدراسية الهندسية والدراسة التاريخية ويقدم اضافة علمية وثقافية مهمة للمكتبة اليمنية.

وتحدث الشرجبي عن ان كتاب الدكتورة آلاء الاصبحي تعامل مع ثقافة الحمام البخاري وعالج الموضوع من زوايا كثيرة وتناول الادوار التي يقوم بها الحمام في الجانب الاجتماعي والاقتصادي والصحي، واعتباره جزء من هوية المجتمع اليمني.

وأضاف : "وبرغم تخصصية هذا الكتاب إلا اننا استمتعنا كثيرا بقراءته فهو يحمل رسالة للمتخصيين والمهتمين وللقراء العاديين. متوقعا في ذات الصدد أن يكون له صدى كبير وتأثير كبير على المشهد العلمي والثقافي في اليمن.

وبدورهم ، أثنى عدد من الباحثين والمتخصصين والمثقفين والأكاديميين المشاركين في الفعالية من خلال كلمات مقتضبة لهم، على مؤلفة الكتاب ومجهودها الكبير والرائع الذي بذلته طيلة فترة انجاز هذا الكتاب، الذي يعد ، بحسبهم، انجازا أدبيا وعلميا وثقافيا ومعرفيا. وقالوا ان الكتاب يعد اضافة نوعية للمكتبة اليمنية الثقافية.

وفيما اعتبروا ان المكتبة اليمنية بحاجة اليوم الى مزيد من التنوع الثقافي والفكري، اكدوا في ذات الوقت على اهمية هذه الاضافة الجميلة التي قدمتها الباحثة المتميزة والناشطة الثقافية والكاتبة المتألقة آلاء الاصبحي من خلال هذا الكتاب المتميز.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "ثقافة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020