الأحد, 23-فبراير-2020 الساعة: 04:55 م - آخر تحديث: 04:05 م (05: 01) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
التجريف‮ ‬للوظيفة‮ ‬العامة‮ .. ‬إلى‮ ‬أين‮ ‬؟‮!‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
علوم وتقنية
المؤتمر نت - كشفت دراسة حديثة أن المدخنين، أو من أقلعوا عن التدخين مؤخرا، تزيد لديهم احتمالات الإصابة بإعاقة في القدرات الوظيفية بعد التعرض لجلطة مقارنة بمن لم يدخنوا على الإطلاق

المؤتمرنت -
دراسة تربط بين التدخين وتفاقم ضعف القدرات الوظيفية
كشفت دراسة حديثة أن المدخنين، أو من أقلعوا عن التدخين مؤخرا، تزيد لديهم احتمالات الإصابة بإعاقة في القدرات الوظيفية بعد التعرض لجلطة مقارنة بمن لم يدخنوا على الإطلاق.

وتلقي الدراسة الجديدة الضوء على كيفية تأثير التدخين في فترات سابقة على الإصابة بالجلطة وتعامل المرضى مع حياتهم اليومية بعدها.

وتوصلت الدراسة إلى أن المدخنين الذين يصابون بجلطة يزيد لديهم احتمال التعرض لمشكلات في الوظائف الحيوية بعدها بنسبة 29 بالمئة مقارنة بمن لا يدخنون.

وكانت العديد من الدراسات ربطت منذ فترة طويلة بين التدخين وزيادة احتمال الإصابة بأمراض الأوعية الدموية ومخاطر صحية تهدد الحياة مثل الأزمات القلبية والجلطات، وفقا لما ذكرته رويترز.

وعلى الرغم من أن الدراسة الجديدة لم تبين وجود فوارق دالة بين المدخنين السابقين وغير المدخنين فيما يتعلق بحالتهم بعد الجلطة، فإن الأمر لم ينطبق على من أقلعوا خلال السنتين السابقتين فحسب للإصابة إذ زادت لديهم الاحتمالات بنسبة 75 في المئة.

وأضاف فريق الدراسة، التي نشرت في دورية "ستروك"، أن تلك النتائج تعني الاعتماد وظيفيا في شؤون الحياة اليومية على شخص آخر لثلاثة أشهر تقريبا بعد الجلطة.

وقال الأستاذ جامعة كيوشو في فوكوكا باليابان والمشارك في قيادة الدراسة الجديدة تيتسورو آغو إن "التدخين يمكن أن يكون عاملا مهما وقابلا للتعديل يعيق التعافي الوظيفي بعد الإصابة بالجلطة".

وأضاف عبر البريد الإلكتروني "المرضى وخاصة ممن ترتفع لديهم احتمالات الإصابة بجلطات عليهم الإقلاع عن التدخين في أسرع وقت ممكن".

وأصيب كل من شملتهم الدراسة بجلطة دماغية، وكانوا في السبعين من عمرهم أو أكبر، بينما كان نحو ربعهم مدخنين، في حين أن 32 في المئة مدخنين سابقين و43 في المئة لم يسبق لهم التدخين.

وكانت العلاقة طردية بين عدد السجائر التي دخنها المرضى يوميا واحتمال التعرض لخطر النتائج الوظيفية السيئة بعد الجلطة.

وقال آغو إن النتائج تشير إلى أن الإقلاع عن التدخين حتى بعد تقدم العمر يقلل من احتمالات الإعاقة وصعوبات الحياة اليومية بعد الجلطة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020