الثلاثاء, 18-فبراير-2020 الساعة: 07:41 م - آخر تحديث: 07:37 م (37: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
المتسلقون باسم المؤتمر سيفشلون
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - أسراب الجراد قادمة من القرن الأفريقي وعدد من دول الجوار.. ومركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي يُعلن حالة الاستنفار

المؤتمرنت -
وسط استنفار حاد.. هجوم متوقع للجراد يهدد اليمن بخسائر
أعلن مركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي حالة الاستنفار لمواجهة انتشار الجراد الصحراوي في مناطق التكاثر الشتوية بالسهل التهامي.

ودعا المركز في اجتماع عقد اليوم بصنعاء برئاسة وكيل وزارة الزراعة والري لقطاع الخدمات ضيف الله شملان، الهيئات والمنظمات المعنية بالأمن الغذائي إلى سرعة التدخل لدعم جهود مكافحة الجراد والحد من انتشاره باعتباره آفة خطيرة تهدد مصادر الأمن الغذائي.

وناقش الاجتماع آلية مواجهة أسراب الجراد التي انتشرت في مختلف المناطق والأودية الزراعية بالسهل التهامي للحد من مخاطرها على القطاع الزراعي.

واستعرض الاجتماع تقرير مدير مركز مراقبة ومكافحة الجراد المهندس عادل الشيباني حول الجهود المبذولة للحد من الأضرار الاقتصادية على المحاصيل الزراعية جراء انتشار الجراد خاصة في مناطق سهل تهامة التي تعد سلة الغذاء لليمن.

وأشار التقرير إلى أن الظروف المناخية والبيئية الملائمة من أمطار ورطوبة وغطاء نباتي أخضر من أبرز العوامل التي ساعدت على تكاثر الجراد وانتشاره، كما أن أسراب الجراد القادمة من القرن الأفريقي وعدد من دول الجوار شكلت عائقا كبيرا أمام جهود المكافحة الميدانية التي بذلتها فرق المكافحة التابعة لمركز الجراد.

ولفت التقرير إلى أن أعمال الرش والمكافحة لحشرات الجراد خاصة في طور الحوريات "الدباء"، أسهمت بشكل كبير في تقليل حدة انتشار آفة الجراد وتخفيف حجم الخسائر في المحاصيل الزراعية. كما تم استعراض الصعوبات التي تواجه فرق المكافحة الميدانية ومنها قلة المعدات وسيارات الرش والمكافحة وانتشار النحالين في عدد من المناطق المصابة بالجراد.

وفي الاجتماع أكد وكيل وزارة الزراعة أهمية تكثيف الجهود لحماية المحاصيل الزراعية من مخاطر الجراد الصحراوي .. معتبرا استمرار انتشار أسراب الجراد وتكاثرها في اليمن، تهديداً لمصادر الأمن الغذائي ليس في اليمن فحسب وإنما في الجزيرة العربية.

وحذر الوكيل شملان من الأضرار الاقتصادية بسبب الجراد خاصة وهناك أسراب أخرى وصلت من القرن الافريقي، ما يتطلب تكاتف وحشد الجهود الرسمية والشعبية والمنظمات الدولية والمعنيين بالأمن الغذائي لتعزيز مكافحة الجراد.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020