الأربعاء, 01-أبريل-2020 الساعة: 10:47 ص - آخر تحديث: 02:03 ص (03: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
يوم‮ ‬الصمود‮ ‬وعام‮ ‬النصر
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العدوان‮ ‬يحتضر
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
أخبار
المؤتمر نت - حذر خبراء المركز الفدرالي للتثقيف الصحي في ألمانيا من انتشار الإنفلونزا بما فيها مرض إنفلونزا العيون الغامض والخطير، لعدم وجود أدوية لعلاجه في الوقت الحاضر

المؤتمرنت -
إنفلونزا العيون مرض لا علاج له
حذر خبراء المركز الفدرالي للتثقيف الصحي في ألمانيا من انتشار الإنفلونزا بما فيها مرض إنفلونزا العيون الغامض والخطير، لعدم وجود أدوية لعلاجه في الوقت الحاضر.

وأعراض مرض إنفلونزا العيون الأولية، تشبه أعراض التهاب الملتحمة، حيث تبدأ إحدى العينين بالإحمرار ثم تتورم ويشعر الشخص بأن جسما غريبا فيها، وتظهر الحكة وتزداد الحساسية للضوء. وتبلغ فترة حضانة العدوى 5-12 يوما.

وتجدر الإشارة إلى أن إنفلونزا العيون انتشرت عام 2016 في بون، وحينها لم تنفع جميع المضادات الحيوية في علاج المصابين، ما تسبب في تفاقم المرض وإصابة المجاري التنفسية بالتهابات وكذلك الجهاز الهضمي.

ويشير الخبراء، إلى أن فيروس إنفلونزا العيون نشط جدا ومقاوم لجميع المضادات الحيوية، وحتى بعد مضي عدة أسابيع يشعر المصاب بضبابية الرؤية. وتنتقل عدوى المرض نتيجة ملامسة الأيدي مثل المصافحة، ومقابض الأبواب وغيرها.

وللوقاية من المرض يجب غسل اليدين بالماء والصابون عدة مرات في اليوم، وعند إصابة أحد افراد الأسرة، يجب تطهير جميع الأشياء في المنزل، لأنه لا يوجد دواء لعلاج هذا المرض حاليا.

المصدر: ميديك فوروم








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020