السبت, 19-سبتمبر-2020 الساعة: 09:33 م - آخر تحديث: 08:00 م (00: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الذكرى‮ ‬الـ‮ ‬(38)..‭‬‮ ‬التأسيس‮ ‬واستشراف‮ ‬المستقبل‮ ‬
بقلم‮ ‬الشيخ‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ -
التطبيع الإماراتي البحريني مقدمة للتطبيع السعودي مع العدو الصهيوني
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
شكراً.. هكـذا يكون الوفاء..
بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابد
ايقونة مؤتمرية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
"38" ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬لحظة‮ ‬التأسيس‮.. ‬وحاجة‮ ‬المؤتمر‮ ‬لشجاعة‮ ‬التحديث‮ ‬
عبدالملك‮ ‬الفهيدي
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
المؤتمر‮.. ‬تنظيم‮ ‬الشعب‮ ‬الرائد‮ ‬وصمام‮ ‬أمان‮ ‬يمن‮ ‬الحرية‮ ‬والديمقراطية
هشام‮ ‬شرف عبدالله
المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ضد‮ ‬العدوان‮ ‬والتطبيع‮ ‬
عبدالوهاب‮ ‬يحيى‮ ‬الدرة‮ ❊
المؤتمر‮ ‬في‮ ‬عيد‮ ‬ميلاده‮ ‬الـ38:تَصْغُرُ‮ ‬في‮ ‬عين‮ ‬العظيم‮ ‬العظائم
توفيق‮ ‬الشرعبي
علوم وتقنية
المؤتمر نت - تمكن علماء الفيزياء الفلكية بمساعدة التلسكوب الفضائي Gaia، لأول مرة من تحديد مقاسات مجرتنا من خلال قطر هالة المادة المظلمة

المؤتمرنت -
لأول مرة.. علماء الفلك يحددون مقاسات مجرتنا
تمكن علماء الفيزياء الفلكية بمساعدة التلسكوب الفضائي Gaia، لأول مرة من تحديد مقاسات مجرتنا من خلال قطر هالة المادة المظلمة.

وتفيد مجلة Monthly Notices of the Royal Astronomical Society، بأن المقصود بقطر المادة المظلمة هو المنطقة الكروية التي يقع عليها مجال الجاذبية لمجرة درب التبانة.

وكان علماء الفلك يراقبون بنجاح المجرات الأخرى، ولكنهم لم يتمكنوا من تصوير مجرة درب التبانة لأنهم فيها. لذلك كانوا يقدرون مقاسات مجرتنا استنادا إلى المسافة عن أبعد مواقعها. بيد أن هذه التقديرات تعطي حدود قرص قطره نحو 260 ألف سنة ضوئية.

ولكن مثلما حدود النظام الشمسي تمتد إلى أبعد بكثير من حزام كوبير وتضم مجمل منطقة تأثير مجال جاذبية الشمس، فإن حدود تأثير المجرة تمتد إلى أبعد من حدود القرص المرئية.

وقد أظهرت الحسابات المبنية على بيانات خرائط تلسكوب Gaia، أن الهالة غير المرئية للمادة المظلمة التي تدور حول الثقب الأسود الهائل *Sagittarius A-(الرامي A*) تمتد إلى 950 ألف سنة ضوئية.

وعمل التلسكوب الفضائي منذ سبع سنوات على رصد مواقع جميع الأجسام المتحركة في مجرتنا وسرعة الأشعة المنبعثة منها وقياس المسافة بين النجوم. والهدف من هذا المشروع هو إنشاء خارطة ثلاثية الأبعاد لمجرة درب التبانة. ولكن هذا غير ممكن من دون معرفة مقاساتها.

ومن أجل ذلك وحد علماء الفيزياء الفلكية من بريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة وكندا جهودهم من أجل تحديد الحدود الخارجية لهالة المادة المظلمة.

وقد حصل العلماء على النتائج التي تعد أول قياسات للحدود الخارجية لمجرتنا، ووفقا للخبراء ستخضع للتعديل لاحقا، ولكن الآن يمكن استخدامها في العديد من الدراسات. ويأمل العلماء أن تضمن البيانات المستقبلية مقاسات أكثر دقة لحدود مجرة درب التبانة والمجرات المجاورة لها.

المصدر: نوفوستي








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020