الإثنين, 30-نوفمبر-2020 الساعة: 07:33 ص - آخر تحديث: 02:32 ص (32: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
رئيس المؤتمر ومواجهة حملات التضليل بالأخلاق والانشغال بقضايا أهم
المؤتمرنت - المحرر السياسي
أمين عام المؤتمر يكتب: الثلاثون‮ ‬من‮ ‬نوفمبر‮ ‬أمل‮ ‬لن‮ ‬ينطفئ‮ ‬
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ محسن
معهد الميثاق.. وآفاق نشاطه المستقبلي
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
عدن وظاهرة ازدياد أعداد الحمير
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
عن القزم معمر الارياني وامثاله !!
محمد الضياني
فلسطين ‬في‮ ‬فكر‮ ‬المؤتمر‮ ‬وضمير‮ ‬أبوراس‮
توفيق الشرعبي
الثورة‮.. ‬تكبيرة‮ ‬الصبح‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي
سبتمبر‮ ‬الثورة‮.. ‬العنفوان‮ ‬الذي‮ ‬لن‮ ‬يموت‮ ‬
فاطمة‮ ‬الخطري
26 سبتمبر.. ثورة على الظلام والتخلف وميلاد فجر النور نحو المستقبل
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف عبدالله
شكراً.. هكـذا يكون الوفاء..
بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابد
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬
مجتمع مدني
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
إياكم والسخرية.. حالة غير صحية تزعج القلب
تتفاعل أجسام المتهكمين أو الساخرين بنفس الطريقة مراراً وتكراراً، مما يشكل حالة غير صحية لأنها تشكل ضغطاً متزايداً على نظام القلب والأوعية الدموية مع مرور الوقت.

فقد توصلت دراسة أميركية جديدة إلى أن الأشخاص الساخرين أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بسبب استجاباتهم السلبية المستمرة للمواقف العصيبة.

ووفقاً لما نشرته "ديلي ميل" البريطانية نقلاً عن دورية Psychophysiology العلمية، فإن أي موقف عصيب ربما يتسبب في رد فعل إيجابي أو سلبي، أي أنه ربما يتخذ البعض موقفاً انفعالياً، ويثور البعض الأخر أو يتصرف بعدائية.

كما أن هناك من يلجأ إلى أسلوب اللامبالاة والهرب من المواجهة، ولكن لوحظ أيضاً أن أولئك الذين لا يبدون انفعالات قوية لا تستفزهم المواقف على الإطلاق وتستمر معاناتهم من مستوى عالٍ من التوتر المكبوت مرة أخرى.

تأثيرات فسيولوجية للتوتر
وأثبتت الدراسات البحثية السابقة أن التوتر النفسي يؤدي إلى اضطراب فسيولوجي يصيب بأمراض منها تطال القلب.

وكشفت الدراسة، التي أجراها فريق باحثين من جامعة في جامعة بايلور في تكساس، أن الأشخاص الساخرين يتأثرون بشكل سلبي أكثر خلال المواقف العصيبة بالمقارنة مع الأشخاص الذين يستجيبون للأحداث المؤسفة بالتعبير بالغضب أو العدوانية.

كما قام فريق الباحثين بمقارنة بين ثلاثة أشكال مختلفة من ردود الفعل العدائي عاطفيا وسلوكيا ومعرفيا لإثبات فرضية وجود صلة بين تلك الانفعالات وبين زيادة خطر الإصابة بالأمراض.

خطر على الإنسان
في السياق أيضاً، أكدت الباحثة الرئيسية ألكسندرا تايرا، وهي طالبة دكتوراه في علم النفس وعلم الأعصاب في جامعة بايلور، أن رد الفعل الساخر يتكون من معتقدات وأفكار ومواقف سلبية حول دوافع الآخرين ونواياهم ومصداقيتهم. ويمكن اعتبار ذلك نوع من أنواع التشكك أو قلة ثقة أو معتقدات ساخرة عن الآخرين، بحسب تعبيرها.

وأضافت تايرا: أنه عندما يتعرض الشخص لنفس الموقف عدة مرات، فإن حداثته تتلاشى، ولا يتعرض لحالة انفعال شديد مثلما كان رد الفعل في المرة الأولى وهي استجابة صحية.

إلى ذلك، ختمت أن المشكلة تكمن وفقاً للدراسة أنه وفي حالة الأشخاص المتهكمين أو الساخرين، يتفاعل الجسم جسدياً بنفس الطريقة، مؤكدة أن هذا وضع غير صحي لأنه يشكل ضغطاً متزايداً على نظام القلب والأوعية الدموية في جسم الإنسان بمرور الوقت.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020