الإثنين, 18-أكتوبر-2021 الساعة: 11:01 ص - آخر تحديث: 12:31 ص (31: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
دروس‮ ‬الماضي‮ ‬واستحقاقات‮ ‬الآتي‮ ‬
بقلم‮/ صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬ابو‮ ‬راس‮ - رئيس المؤتمر الشعبي العام
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
"بانوراما" لمواجهة محاولات طمس جرائم العدوان
يحيى‮ ‬نوري
الاحتلال‮ ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم‮ .. ‬دروس‮ ‬وعِبَر‮ ‬
أ‮.‬د‮/ ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور‮❊‬
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى
د. وهيبة فارع
26 سبتمبر.. ثورة وطنية متجددة
بقلم/ يحيى علي الراعي*
الثورة اليمنية أعداء الأمس.. تحالف العدوان اليوم
بقلم/ غازي أحمد على محسن ❊
اليوم‮ ‬المجيد‮ ‬في‮ ‬تاريخ‮ ‬الشعب‮ ‬
نبيل‮ ‬الحمادي‮❊ ‬
سبتمبر‮.. ‬التزام‮ ‬مؤتمري
نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين
لماذا يحتفل اليمنيون بأعياد الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر؟!
شوقي شاهر القباطي
عربي ودولي
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
الصحة العالمية: تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل
كشفت منظمة الصحة العالمية، امس الخميس، تطورات إيجابية بشأن تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا.

وأوضحت الصحة العالمية أن غينيا أعلنت نهاية تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل، الذي ينتمي إلى نفس عائلة فيروس "إيبولا"، بحسب ما نشرته وكالة "رويترز".

وقالت السلطات الغينية أن أول حالة مسجلة في غرب أفريقيا لماربورغ في 9 أغسطس/آب، كانت لرجل تم اكتشاف إصابته بعد وفاته قبل أسبوع.

ولا يوجد علاج أو لقاح لـ"ماربورغ"، الذي ينتمي إلى نفس عائلة الفيروسات الخيطية مثل "إيبولا" وهو أقل فتكًا إلى حد ما.

وتشمل أعراضه ارتفاع درجة الحرارة ونزيف داخلي وخارجي.

لمنع انتشار الفيروس، بدأت السلطات الصحية الغينية في مراقبة حالات الاتصال بضحية "ماربورغ".

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان إنه لم يتم اكتشاف أي حالات أخرى منذ ذلك الحين وإن التفشي قد انتهى.
ونقل البيان عن ماتشيديسو مويتي، مدير منظمة الصحة العالمية في أفريقيا، قوله "بدون اتخاذ إجراءات فورية وحاسمة، يمكن للأمراض شديدة العدوى مثل ماربورغ أن تخرج عن السيطرة بسهولة".

وأضافت أن خبرة غينيا المتزايدة في الاستجابة لتفشي الفيروس حالت دون "الانتشار" وأنقذت الأرواح.

وتعرضت غينيا، وهي دولة فقيرة يبلغ عدد سكانها 13 مليون نسمة، لضربة قاسية من تفشي فيروس "إيبولا" في غرب أفريقيا في الفترة من 2013 إلى 2016، والذي أودى بحياة نحو 2300 شخص في البلاد.

وعادت "إيبولا" إلى الظهور في شمال شرقي غينيا في فبراير/شباط، مما أسفر عن مقتل 12 شخصًا، قبل الإعلان عن انتهاء تفشي المرض في يونيو/حزيران.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "عربي ودولي"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021