الجمعة, 06-ديسمبر-2019 الساعة: 06:04 م - آخر تحديث: 04:51 م (51: 01) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
قضايا وآراء
المؤتمر نت - علي الخطيب وزمليه (ارشيف)
المؤتمرنت -
مقتل اكثر من 100 صحفي في العالم منهم 42 في العراق
أفاد تقرير للاتحاد الدولى للصحفيين بأن أكثر من مائة صحفي وعامل بأجهزة الإعلام قتلوا حتى الآن خلال العام الحالي من بينهم 42 في العراق محذرا من ان عام 2004 قد يسجل رقما قياسيا كأسوأ عام فيما يتعلق بعدد القتلى بين الصحفيين.
وأشار التقرير الذي أصدره الاتحاد الدولي للصحفيين من مقره فى بروكسل أمس أن ثلاثة صحفيين قتلوا فى الفلبين ونيكاراجوا وكوت ديفوار خلال شهر نوفمبر فقط مما يرفع محصلة ضحايا العمل الصحفي إلى 101 حتى أمس السبت.
واشار التقرير إلى أن احد الثلاثة المصور الصحفي جين بويد لوماواج الذي يعمل بالخدمة الإخبارية ميندانيوز الذى قتل رميا بالرصاص الجمعة خلال مباشرة عمله بإعداد تقرير فى جولو جنوب الفلبين معقل المتطرفين الإسلاميين فى البلاد.
ونقلت وكالة الأنباء اليابانية /كيودو/ عن أيدان هوايت سكرتير عام الاتحاد
الدولى للصحفيين تقييمه لعام 2004 بأنه أحد اكثر الأعوام دموية بالسجل الصحفى واصفا أزمة الأمن الصحفي بأنها وصلت إلى مستوى لا يمكن السكوت عليه وأنه يجب مواجهته على وجه السرعة.
وفى إشارة إلى عدد الصحفيين الذين قتلوا منذ غزو العراق بقيادة الولايات المتحدة في شهر مارس فى العام الماضي الذي بلغ عددهم 62 صحفيا من بينهم 42 خلال العام الحالي أكد هوايت أن هذا العدد من الضحايا يشكل صدمة تذكرنا بالثمن الذي يدفعه العاملون بالمجال الإعلامي من أجل حرية الصحافة والديمقراطية وأنه يجب علينا بذل المزيد من الجهد مجددا من أجل إنهاء دائرة العنف هذه.
وكالات








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019