الثلاثاء, 16-يوليو-2019 الساعة: 10:57 ص - آخر تحديث: 01:13 ص (13: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
المؤتمريون‮ ‬أمام‮ ‬عتبة‮ ‬جديدة‮ ‬لولوج‮ ‬مستقبلهم‮ ‬الأفضل
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب ‮.. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
عن انعقاد الدائمة الرئيسية للمؤتمر
توفيق الشرعبي
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
مغتربون
المؤتمرنت -
تفوق اليمنيات في الدارس الامريكية
كشف قنصل اليمن بولاية كاليفورنيا، ورئيس الجالية اليمنية أن نسبة (8%) فقط من إجمالي الفتيات اليمنيات المغتربات مع ذويهن في الولايات المتحدة هن ملتحقات بالتعليم، مرجعاً ذلك إلى اللغة، ومؤكداً أن الكثير من الملتحقات بالمدارس الأمريكية يحصلن على مراتب المتفوقين.

وأضاف منصور محمد إسماعيل لـ"نبأ نيوز" : أن المشكلة التي تواجهها الجالية هي في الشباب الذين يدخلون أمريكا وهم لا يجيدون التحدث بالإنجليزية إذ يصبح التعليم صعب عليهم، مشيراً إلى أن الجالية استطاعت إيجاد مدارس لهؤلاء تعطيهم دروس تقوية في اللغة من ساعة إلى ساعتين علاوة على إيجاد أشخاص يدرسوا في مقرات الجالية اللغة الإنجليزية بعد الانتهاء من دراستهم في المدارس الأمريكية ، وخلال 3-4 شهور يكون قد تغلب الشاب على عائق اللغة.

وأكدأن كثير من الفتيات الملتحقات بالمدارس الأمريكية يتعلمن ويحصلن على مراتب المتفوقين ودائماً ما نتشرف في الحضور في حفل للمتفوقات اليمنيات في الكثير من المدارس الأمريكية، وهذا حقيقة مصدر فخر واعتزاز.

أما بشأن المرأة اليمنية المغتربة قال إسماعيل: توجد الكثير من النساء اليمنيات يعملن في مجال التدريس والتمريض وفي مكاتب المحاماة، وفي شركات ومصانع .. المهم أن المرأة اليمنية موجودة في ميادين العمل في الولايات المتحدة الأمريكية وليست رهينة المنزل كما يظن البعض.

وحول مشاكل زواج اليمني بأمريكية، أوضح القنصل أن نحو (96%) من اليمنيين المغتربين يتزوجون بيمنيات والقليل جداً هم من يتزوجون بأمريكيات، مؤكداً أن حوالي (60%) من حالات الزواج بأمريكيات يفشل وينتهي بمأساة، فيما (40%) منه ينجح، منوهاً إلى أن الكثير من الأخوة اليمنيين يتسرعون في الزواج بأمريكية قبل أن يتعرف على طبعها ، لأن العادات والتقاليد تختلف عن مجتمعنا.

ودعا إلى عدم المغالاة بالمهور، معتبراً من يغالي بالمهور شخص جشع ولا يحب الخير لأبنته.كما دعا أبناء الجالية في الولايات المتحدة إلى الالتزام والابتعاد عما حرم الله، والتحلي بالأخلاق الإسلامية الحميدة ، ومن استطاع الزواج في سن مبكرة فليتزوج حتى لا يقع في المحظور.

نبأنيوز








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019