السبت, 19-سبتمبر-2020 الساعة: 02:43 ص - آخر تحديث: 01:48 ص (48: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الذكرى‮ ‬الـ‮ ‬(38)..‭‬‮ ‬التأسيس‮ ‬واستشراف‮ ‬المستقبل‮ ‬
بقلم‮ ‬الشيخ‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ -
التطبيع الإماراتي البحريني مقدمة للتطبيع السعودي مع العدو الصهيوني
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
شكراً.. هكـذا يكون الوفاء..
بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابد
ايقونة مؤتمرية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
"38" ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬لحظة‮ ‬التأسيس‮.. ‬وحاجة‮ ‬المؤتمر‮ ‬لشجاعة‮ ‬التحديث‮ ‬
عبدالملك‮ ‬الفهيدي
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
المؤتمر‮.. ‬تنظيم‮ ‬الشعب‮ ‬الرائد‮ ‬وصمام‮ ‬أمان‮ ‬يمن‮ ‬الحرية‮ ‬والديمقراطية
هشام‮ ‬شرف عبدالله
المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ضد‮ ‬العدوان‮ ‬والتطبيع‮ ‬
عبدالوهاب‮ ‬يحيى‮ ‬الدرة‮ ❊
المؤتمر‮ ‬في‮ ‬عيد‮ ‬ميلاده‮ ‬الـ38:تَصْغُرُ‮ ‬في‮ ‬عين‮ ‬العظيم‮ ‬العظائم
توفيق‮ ‬الشرعبي
اقتصاد
المؤتمر نت - واصلت الأسهم السعودية اليوم الأربعاء استعادة خسائرها لليوم الثالث على التوالي، وسط مشتريات نفذها متعاملون أفراد وصناديق، في حين عاودت ثاني أكبر بورصة عربية تراجعها مع تزعزع ثقة المتعاملين الكويتيين، إثر تصحيح سعري قاس.

واستطاع المؤشر في بورصة الرياض أن يخرج من جلسة الأربعاء مرتفعا بنحو 0.8 في المائة، ليستقر عند مستوى 8701 نقطة، بعدما ربح نحو 70 نقطة، وسط تداولات وصلت قيمتها
المؤتمرنت / وكالات -
تعافي الاسهم السعودية واعتلال الكويتية والاماراتية
واصلت الأسهم السعودية اليوم الأربعاء استعادة خسائرها لليوم الثالث على التوالي، وسط مشتريات نفذها متعاملون أفراد وصناديق، في حين عاودت ثاني أكبر بورصة عربية تراجعها مع تزعزع ثقة المتعاملين الكويتيين، إثر تصحيح سعري قاس.

واستطاع المؤشر في بورصة الرياض أن يخرج من جلسة الأربعاء مرتفعا بنحو 0.8 في المائة، ليستقر عند مستوى 8701 نقطة، بعدما ربح نحو 70 نقطة، وسط تداولات وصلت قيمتها نحو 13.8 مليار ريال سعودي.

وارتفعت أسهم 36 شركة مدرجة في السوق، في حين تراجعت أسهم 15 أخرى يقودها سهم "التعاونية" الذي تراجع لأكثر من ثلاثة في المائة.

وكانت الأسهم السعودية دخلت في 28 أكتوبر/تشرين أول، موجة تراجع حادة فقدت معها نحو 22 في المائة من قيمتها السوقية، مع أول يوم لبدء نظام التداول بجلسة واحدة.

وفي المقابل، عاود مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية تراجعه بعد ارتفاعه ليوم واحد، إذ فقد الأربعاء 69 نقطة، ليستقر عند مستوى 9988 نقطة، منخفضا مرة أخرى عن مستوى عشرة آلاف نقطة.

وكانت الأسهم الكويتية تراجعت بشدة الاثنين، ثم ارتفعت لتعوض نصف خسائرها الثلاثاء، لكن سماسرة قالوا إن تزعزع الثقة أدى إلى مبيعات مكثفة "غير مبررة."

ووصلت كمية الأسهم المتداولة في بورصة الكويت نحو مائة مليون سهم، بقيمة جاوزت 46 مليون دينار كويتي، منخفضة عن المعدل اليومي للتداولات.

وقاد سهم "مجموعة الأسواق التجارية" الأسهم الرابحة، بعدما صعد بنحو سبعة في المائة، في حين مني سهم "أجيال العقارية" بأكبر خسارة، متراجعا 7.1 في المائة.

أما في الإمارات العربية، فتراجعت الأسهم مجددا، وسط إحباط المتعاملين، وترقبهم لأي أنباء إيجابية يمكنها النهوض بالأسواق المتعثرة.

وأنهى مؤشر بورصة دبي، تداولات الأربعاء متراجعا 1.17 في المائة إلى مستوى 362 نقطة، في حين هبط مؤشر أبوظبي 1.11 في المائة، إلى مستوى 3045 نقطة، وسط تراجع معظم أسهم الشركات المدرجة في السوقين.

وقال زياد شيباني من شركة سمسرة في دبي إن "المتعالمين يشعرون بالإحباط جراء التراجع المستمر، وكثير منهم أحجم عن التعامل في الأسهم بانتظار أنباء إيجابية."

وأغلق سهم "إعمار" العقارية، كبرى الشركات المدرجة في أسواق الإمارات، متراجعا 0.4 في المائة، ليغلق عند سعر 11.75 درهما إماراتيا.

إلى ذلك، نزلت مؤشرات الأسهم في البحرين وقطر وفلسطين ولبنان، في حين صعدت الأسهم الأردنية والمغربية والتونسية، بينما حققت الأسهم المصرية ارتفاعا جاوز 1.8 في المائة، حسبما أظهر مؤشر "كيس" الرئيسي لبورصتي القاهرة والإسكندرية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "اقتصاد"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020