السبت, 08-أغسطس-2020 الساعة: 03:47 ص - آخر تحديث: 10:23 م (23: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
اقتصاد
المؤتمر نت - اسطوانات غاز منزلي

المؤتمرنت - عدن - حسن عياش -
محلي دار سعد يتبنى توزيع الغاز المنزلي تفاديا لازمات الاعياد
تبنى المجلس المحلي لمديرية دار سعد في محافظة عدن عملية التوزيع المباشر لمادة الغاز ( إلى المنازل ) عبر التنسيق مع فرع شركة النفط في المحافظة في خطوة تهدف إلى تأمين حاجة المواطنين خلال أيام عيد الأضحى المبارك بعد أن شهدت الأيام الأخيرة بعض الاختناقات في هذا الجانب نتيجة تلاعب الجهات التي تتولى التسويق بهذه المادة والمغالاة في سعرها .

وأكد عبد المنعم العبد – أمين عام المجلس المحلي في دار سعد – في تصريح للمؤتمرنت أن هذه الآلية التي بدأ العمل الفعلي بها في اليومين الماضيين قد أوجدت ارتياحاً لدى المواطنين والسكان بعد أن وضعت عن كواهلهم البحث وجنبتهم تبعات التصاعد غير المبرر في سعر الاسطوانة .

وكشف الأمين العام لمحلي دار سعد عن خطة شاملة وضعها المجلس وتهدف إلى متابعة مختلف الأوضاع التموينية والحياتية الأخرى خلال فترة العيد ولجم توجهات الزيادة في الأسعار لينعم المواطن بأضحى خالي من المنغصات ، لافتاً إلى أن هناك غرفة عمليات خاصة بهذا الغرض سوف تعمل على مدار الساعة لمتابعة الأعمال الميدانية وحل أي إشكالية قد تحدث في حينه .

واختتم العبد تصريحه للمؤتمرنت بالقول إن المجلس المحلي لمديرية دار سعد قد قام خلال الأيام القليلة الماضية بعدة حملات تفتيشية شملت المخابز والأفران ومراكز الذباحة ( المسالخ ) للوقوف على مدي مراعاتها لشروط ومواصفات السلامة
والتزامها باللوائح السعرية المنزلة من الجهات المختصة ، منوهاً إلى أن كل شيء سوف يخضع للرقابة وسيحال المخالفون إلى جهات الضبط








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "اقتصاد"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020