الأحد, 23-يناير-2022 الساعة: 02:59 ص - آخر تحديث: 12:24 ص (24: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عيد‮ ‬الحرية‮ ‬والاستقلال‮ ‬والوحدة
بقلم‮/‬صادق‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
إشراقات‮ ‬في‮ ‬احتفالية‮ ‬قناة‮ «‬اليمن‮ ‬اليوم‮» ‬بذكرى‮ ‬تأسيسها‮ ‬العاشرة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
كان ولايزال رهان الشعب للملمة وطن يتشظى.. المؤتمر.. شوكة الميزان
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي
لماذا هذا الحقد من معظم حكام الخليج على اليمن وسورية والعراق؟
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام
بقلم/ غازي أحمد علي*
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد
بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬
طريقهم‮ ‬طريقنا
أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬
جورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به
ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
وثائق ونصوص
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
البيان الختامي الصادر عن الدورة الاعتيادية الثانية للجنة الدائمة المحلية بالضالع
*البيان الختامي الصادر عن الدورة الاعتيادية الثانية للجنة الدائمة المحلية بمحافظة الضالع المنعقدة خلال الفترة من (19 -20) مارس 2008م

الحمد لله رب العالمين القائل: " واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً" صدق الله العظيم.

في جو ديمقراطي مفعم بالحيوية وبروح المسئولية العالية، وبرعاية كريمة من محقق الوحدة وصانع المنجزات والتحولات الديمقراطية والتنموية فخامة الأخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام.

عقدت اللجنة الدائمة المحلية بمحافظة الضالع دورتها الاعتيادية الثانية في الفترة من (19-20) مارس 2008م برئاسة الأخ المناضل الأستاذ عبدالقادر عبدالرحمن با جمال – الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام.
وتحت شعار " من أجل تعزيز اللا مركزية ومزيد من الصلاحيات التنظيمية" وبحضور كل من:
الأستاذ الدكتور يحيى محمد الشعيبي – عضو اللجنة العامة مشرف المحافظة
الأستاذ حسين علي حازب – عضول اللجنة العامة رئيس الدائرة التربوية
عبدالرحمن جحاف – عضو اللجنة الدائمة نائب رئيس الدائرة التنظيمية
محمد عبدالله المحفدي – عضو اللجنة الدائمة ممثل الدائرة التنظيمية
وبعد افتتاح أعمال الدورة بأي من الذكر الحكيم استعرض الأمين العام جدول أعمال الدورة، وتم التصويت عليه من القاعة، وقد خصصت الجلسة الأولى من أعمال الدورة لكلمة الأستاذ محمد أحمد العنسي – رئيس الهيئة التنفيذية عضو اللجنة الدائمة – التي رحب في مستهلها بالأمين العام ومرافقيه شاكراً لأعضاء اللجنة الدائمة حضورهم وتفاعلهم الجاد والمخلص، ومطالبهم في نفس الوقت بالوقوف بمسئولية أمام الوثائق والتقارير المقدمة لهذه الدورة وإثرائها بالنقاش الجاد المسئول.
مؤكداً أن النشاط المشترك للهيئة التنفيذية وقيادة فرع المحافظة وفروع المديريات قد شكل قناعة راسخة على ضرورة توحيد الجهود وتشابك الأيادي لمواجهة الأفعال المشينة والأصوات النشاز التي تسعى لزعزعة الأمن والاستقرار، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي في محافظة الضالع، الذي كان له الأثر السلبي والمباشر في تعكير صفو الحياة اليومية وعرقلة المشاريع التنموية والخدمية بقصد تعطيل وعرقلة البرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية، وزيادة معاناة المواطنين وتزييف وعي الجماهير بالمحافظة، وتنفيذ مآرب ومخططات تستهدف الإضرار بالوحدة الوطنية، وخلط الأوراق، مراهنة على تنفيذها من محافظة الضالع " محافظة الوحدة والسلام" مؤكداً أن كوادر وأعضاء ومناصري المؤتمر والقوى السياسية الخيرة لهي الأخلص والأوفى للدفاع عن المبادئ والقيم الوطنية، مستلهمة ذلك من وفاء قائد المسيرة الأخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام.

مستعرضاً في نهاية كلمته المنجزات العظيمة التي تحققت من مشاريع وخدمات تشهدها المحافظة، وأن عام 2008م سيشهد تنفيذ جملة من المشاريع الحيوية والخدمة في إطار تنفيذ البرنامج الاستثماري المحلي والمركزي بتكلفة تقديرية تتجاوز الأربعة مليارات ريال.

مهيباً بأعضاء وكوادر المؤتمر الشعبي العام وكل القوى الخيرة بالعمل بروح الفريق الواحد خلال المرحلة القادمة للدفاع عن المنجزات العظمية والتصدي لكل من يحاول المساس بالمنجزات المحققة داخل المحافظة.

بعد ذلك تمت قراءة التقرير المقدم من اللجنة المكلفة من اللجنة الدائمة في دورتها السابقة، حيث تم مناقشته من قبل أعضاء اللجنة الدائمة وتمت المصادقة عليه مع الملاحظات الواردة.

ثم ألقى الأستاذ عبدالقادر با جمال – الأمين العام للمؤتمر – كلمة توجيهية استعرض فيها مجمل القضايا السياسية والاقتصادية، مبيناً المرحلة التي وصل إليها المؤتمر في حواره مع شركاء العمل السياسي في اللقاء المشترك وبقية الأحزاب والتنظيمات السياسية.

مؤكداً على تمسك المؤتمر الشعبي العام بالثوابت الأساسية للحوار، والمرتكزة على اتفاق المبادئ الموقع عليه من قبل كل أطياف العمل السياسي بما من شأنه تفعيل الشراكة في العمل السياسي.

ودعا الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام أعضاء اللجنة الدائمة إلى العمل بروح الفريق الواحد لما من شأنه الارتقاء بالعمل التنظيمي إلى مستوى التحديات الراهنة.

مؤكداً على أن المؤتمر الشعبي العام قادم على مرحلة جديدة من العمل التنظيمي الدقيق.

وفي ختام كلمته أكد على الدور التاريخي المشرف لأبناء محافظة الضالع على امتداد مسيرة الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر.

مؤكداً على ثقة القيادة السياسية ممثلة بابن اليمن البار الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام بأبناء محافظة الضالع من خلال الرصيد النضالي والتضحيات الكبيرة التي قدموها طوال مراحل النضال الوطني، وأنهم لن يكونوا مطية لأية قوى تسيء للوطن ووحدته المباركة.

وفي صباح اليوم التالي الخميس المواقف 20 مارس 2008م واصلت اللجنة الدائمة جلستها الثانية لاستكمال ما تبقى من جدول أعمالها، برئاسة الدكتور يحيى الشعبي – عضو اللجنة العامة مشرف المحافظة - حيث تمت قراءة التقرير المقدم من قيادة فرع المؤتمر حول نشاط المؤتمر بالمحافظة خلال العام 2007م وخطة وموجهات العمل التنظيمي لعام 2008م من قبل نائب رئيس المؤتمر أحمد عبادي المعكر، وكذا تقرير الهيئة التنفيذية.
وبعد نقاش جاد من قبل أعضاء اللجنة الدائمة للوثائق المقدمة تمت المصادقة على الوثائق وإقرارها.
وفي ختام الدورة استمع أعضاء اللجنة الدائمة إلى كملتين توجيهيتين من قبل الدكتور يحيى الشعبي، وحسين علي حازب أوضحا فيها المهام الملحة أمام تكوينات المؤتمر خلال المرحلة القادمة، وقد خرجت الدورة الاعتيادية في ختام أعمالها بجملة من القرارات والتوصيات على النحو التالي:

1- تثمن اللجنة الدائمة تثميناً عالياً حضور الأخ الأستاذ عبد القادر با جمال الأمين العام للمؤتمر وترؤسه لهذه الدورة ، كما تقر كلمة الأمين العام وكلمة الأخ/ رئيس الهيئة التنفيذية – وتعتبرهما جزءاً من وثائق الدورة .
2- أقرت اللجنة الدائمة الوثائق المقدمة إلى الدورة وكلفت القيادة التنظيمية و التنفيذية بوضعها موضع التنفيذ وترجمتها إلى خطط وبرامج عمل لجميع التكوينات التنظيمية خلال المرحلة القادمة.
3- تهيب اللجنة الدائمة بجميع التكوينات التنظيمية بتفعيل النشاط التنظيمي من خلال الاجتماعات الدورية، ووضع الخطط والبرامج موضع التنفيذ وتؤكد على ضرورة تفعيل الاتصال والتواصل بما يعزز الارتباط بين قيادة وقواعد التنظيم بجماهير المحافظة.
4- تكلف اللجنة الدائمة القيادة التنفيذية والتنظيمية بسرعة تشكيل اللجان الإعلامية والسياسية بالمحافظة والمديريات تنفيذاً لقرار اللجنة العامة، وكذا الهيئات الاستشارية.
5- توصي اللجنة الدائمة الأمانة العامة بضرورة تأهيل القيادات التنظيمية سياسياً وإعلامياً وإرشادياً بما يعزز من قدرتها القيادية.
6- تشيد اللجنة الدائمة بما تحقق من نهضة تنموية وخدمية شاملة في المحافظة بفضل رعاية واهتمام القيادة السياسية العليا.
7- توصي اللجنة الدائمة الهيئة التنفيذية بوضع البرنامج الاستثماري مقترناً بالبرنامج الانتخابي للأخ/ رئيس الجمهورية موضع التنفيذ.
8- تعبر اللجنة الدائمة عن ارتياحها البالغ لتوجيهات فخامة الأخ رئيس الجمهورية بإنشاء جامعة الضالع وتؤكد بأن على الهيئة التنفيذية المتابعة لسرعة التنفيذ.
9- تشيد اللجنة الدائمة باهتمام ورعاية الأخ/ رئيس الجمهورية المتمثل في مشروع الرئيس الصالح لإنشاء وحدتين سكنيتين في محافظة الضالع للشباب وذوي الدخل المحدود ، وتؤكد على الاهتمام ووضع الخطط والبرامج التي تساعد على تفعيل دور الشباب التعليمي والإبداعي وتنمية قدراتهم ومواهبهم.
10- تؤكد اللجنة الدائمة على ضرورة تشجيع قطاع المرأة وتوسيع نشاطها كشريك في العمل السياسي، ودعمها للحصول على الوظيفة العامة والاهتمام بتعليم الفتاة، والدعم المتواصل للجمعيات النسوية- وتدعوا اللجنة الدائمة الأحزاب والتنظيمات السياسية النظر إلى المرأة كعنصر فاعل وشريك في العملية التنموية والسياسية .
11- توصي اللجنة الدائمة القيادة التنفيذية بمتابعة مكتب الصحة للقيام بواجبه الخدمي تجاه خدمة المواطنين بالمستشفيات والوحدات الصحية ، كما تضع المسؤولية على مكتب الصحة في صرف التراخيص للمستوصفات والمستشفيات الأهلية وفقاً للوائح والأنظمة، ومتابعة العمل بموجبها وتوصي اللجنة الدائمة بضورة وصول البعثة الطبية والدائمة إلى المحافظة .
12- توصي اللجنة الدائمة بضرورة تسوية أوضاع مناضلي الثورة اليمنية وأسر الشهداء وفقاً لتوجيهات فخامة الأخ/ رئيس الجمهورية والاهتمام والرعاية لهذه الشريحة الاجتماعية التي قدمت التضحيات لنصرة الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر والتي كان من ثمارها تحقيق الوحدة اليمنية المباركة.
13- تسجل اللجنة الدائمة أسمى آيات الشكر والعرفان لفخامة الأخ/ رئيس الجمهورية بما يوليه من رعاية للمحافظة وأبنائها وعلى وجه الخصوص قراراته الشجاعة لمعالجة قضايا المتقاعدين والمنقطعين العسكريين والمدنيين، وتطالب الجهات المعنية باستكمال الإجراءات المتبقية من هذه الحالات .
14- تدعو اللجنة الدائمة أحزاب اللقاء المشترك بالمحافظة إلى عدم التهرب عن مسؤوليتها في تحمل قضايا المحافظة وأبنائها تنموياً واجتماعياً وخدمياً، بعيداً عن المكايدات السياسية، وتغليب المصلحة العامة على المصالح الضيقة، والقيام بواجبهم باعتبارهم من يحكمون المحافظة، وعدم استغفال المواطن بازدواجية التعامل بلعب دوري " المعارضة والسلطة" معاً.. وترشيد خطابهم السياسي والإعلامي بما من شأنه خدمة المحافظة ووحدة أبنائها والحفاظ على الأمن والاستقرار,
15- تشيد اللجنة الدائمة بمبادرة الأخ/ رئيس الجمهورية الخاصة بالتعديلات الدستورية واعتبارها مدخلاً أساسياً لتوسيع المشاركة السياسية والانتقال إلى الحكم المحلي، وتطالب جميع الأحزاب السياسية بالتعامل مع هذه المبادرة بروح المسؤولية الوطنية ووضع مصلحة الوطن فوق كل المصالح.
16- تؤكد اللجنة الدائمة على التمسك بالثوابت الوطنية وتدين كافة الممارسات والسلوكيات التي تسئ للوحدة الوطنية وتاريخ أبناء المحافظة ودورهم النضالي المشرف.
17- تدين اللجنة الدائمة الأصوات النشاز والأعمال التخريبية للقوى الحاقدة والمخلة بالأمن والاستقرار وقطع الطرقات والتي تسئ إلى سمعة المحافظة .
18- تدين اللجنة الدائمة الأعمال التخريبية والإرهابية التي استهدفت مدرسة 7 يوليو بأمانة العاصمة والمنشآت الحكومية في كلٍّ من محافظتي "عدن وأبين" من قبل عناصر ضالة وحاقدة على أمن اليمن واستقراره.
19- تثمن اللجنة الدائمة المعالجات التي أقرتها اللجنة العامة وكلفت بها الحكومة بشأن الوضع الاقتصادي والتخفيف من معاناة المواطن جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية ، كما توصي بوضع آلية دائمة تمنع التلاعب بالأسعار وتضبط العملية التموينية للمواد الغذائية.
20- تدين اللجنة الدائمة الإساءة بنشر الرسومات المشينة المتعمدة لرسول الهدى والرحمة صلى الله علية وسلم، من قبل الصحافة الدنماركية التي استفزت مشاعر المسلمين وتدعو إلى مقاطعة كل المنتجات الدنماركية ومنتجات الدول التي شاركت في تلك الإساءة.
"وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون" صدق الله العظيم
صادر عن الدورة الثانية للجنة الدائمة المحلية للمؤتمر الشعبي العام بمحافظة الضالع 19- 20/3/2008م








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "وثائق ونصوص"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022