الثلاثاء, 23-يوليو-2019 الساعة: 08:25 م - آخر تحديث: 08:14 م (14: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
عندما‮ ‬تقرأ‮ ‬السعودية‮ ‬اليمن‮ ‬بالمقلوب‮!‬
يحيى‮ علي ‬نوري
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب ‮.. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
مغتربون
المؤتمر نت - منحت جامعة اسيوط بجمهورية مصر العربية يوم الأربعاء الموافق 18 مارس 2008 الباحث خالد عبد الجليل النجار المدرس المساعد بقسم الجغرافيا بكلية الآداب بجامعة تعز درجة الدكتوراه في الآداب تخصص جغرافية السياحة مع مرتبة الشرف الأولى عن رسالته الموسومة "ساحل البحر الأحمر في الجمهورية

المؤتمرنت- مصر - عبدالله النهـاري -
دراسة تؤكد دور المحميات والغوص في تنشيط سياحة البحر الاحمر
منحت جامعة اسيوط بجمهورية مصر العربية يوم الأربعاء الموافق 18 مارس 2008 الباحث خالد عبد الجليل النجار المدرس المساعد بقسم الجغرافيا بكلية الآداب بجامعة تعز درجة الدكتوراه في الآداب تخصص جغرافية السياحة مع مرتبة الشرف الأولى عن رسالته الموسومة "ساحل البحر الأحمر في الجمهورية اليمنية - دراسة في جغرافية السياحة" التي استهدف فيها الباحث الكشف عن المقومات السياحية الطبيعية والبشرية، وإبراز دورها في تطوير أنماط سياحية غير تقليدية في الإقليم وتقييم مستويات العرض السياحي لما له من أهمية في تخطيط الأنشطة السياحية المستقبلية و إنتاج خريطة توضح جودة المناطق السياحية في الإقليم من المنظورين الموضوعي والذاتي، وذلك لتحديد معوقات وأولويات التدخل التخطيطي للتنمية السياحية المستقبلية في الإقليم.

وتتميز بيئة الدراسة بخصائص مناخية مميزة و طول الموسم السياحي، والتنوع الحيوي للبيئة الساحلية والبحرية، ولذلك أوصت الدراسة بضرورة اعتبار ساحل البحر الأحمر باليمن إقليماً سياحياً متكاملاً، يتم التعامل معه كمنظومة سياحية واحده يقسم إلى ثلاثة قطاعات تنموية متكاملة نوعياً من حيث الموارد والأنماط السياحية، ومتزنة نسبياً من حيث الحجم، ومتدرجة مكانياً بحيث يكون لكل قطاع مقومات نجاح خطط تنميته، كقطاع ميدي– الصليف وقطاع باجل- التحيتا و قطاع الخوخة– باب المندب، ويشتمل كل قطاع على ثلاث نطاقات تنموية (ساحلية، سهلية، جزرية) تقوم بعملية الترابط الطبيعي بين مناطق الإقليم بهدف التكامل بين الأنماط السياحية وتسهيل الانتقال بين المراكز المختلفة ، وبما يقدم رحلة سياحية متنوعة ومريحة، ويضمن نجاح خطط الإدارة السياحية.

كما أكدت الدراسة على أهمية عملية إعادة تحريك السكان إلى المناطق ذات الكثافة المنخفضة، مع الاحتفاظ بمناطق بيئية (محميات) كمناطق فاصلة بين القطاعات المقترحة؛ تعمل على تعزيز أسلوب الإدارة والتحكم في الآثار السلبية المتوقعة من تداخل الأنشطة السياحية في القطاعات المقترحة مع تفعيل دور المجتمعات المحلية في المشاركة بالتنمية السياحية وخاصةً في المناطق الداخلية الواقعة في ظهير المناطق السياحية .

هذا وقد تكونت لجنة الحكم والمناقشة من السادة أ.د/ محمد مدحت عبد الجليل، أستاذ الجغرافيا البشرية بجامعة المنيا مناقشاً ورئيساً، و أ.د/ حمدي الديب، أستاذ جغرافية السياحة وعميد كلية الآداب بجامعة سوهاج عضواً ومشرفاً، و أ.د/ محمد الغماز، أستاذ الجغرافيا البشرية بجامعة عين شمس عضواً، و أ.د/ المتولي السعيد أحمد، أستاذ الجغرافيا البشرية المساعد ورئيس قسم الجغرافيا بجامعة أسيوط مشرفاً مشاركاً.


الجدير ذكره أن لجنة المناقشة والحكم قد أشادت بقدرات الطالب البحثية وركزت على أهمية الموضوع خصوصاً في بيئة متنوعة بحجم وامكانيات البيئة اليمنية.

حضر المناقشة جمع من الطلبة اليمنيين الدارسين في جامعة اسيوط ومجموعة من أعضاء هيئة التدريس و الباحثين المصريين








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
انور نائف (ضيف)
24-03-2009
مبارك عليك الدكتوراه واتمنى ان تكون اضافه لقطاع السياحه في اليمن

مصطفى المقطرى (ضيف)
23-03-2009
مبروك وعقبال الاستاذية

مصطفى المقطرى (ضيف)
22-03-2009
الف مبروك للدكتور خالد النجار وعقبال الاستاذية

عبدالسلام الاهدل -اسيوط (ضيف)
21-03-2009
الف الف مبروك

المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019