السبت, 15-أغسطس-2020 الساعة: 02:33 م - آخر تحديث: 02:00 م (00: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
اقتصاد
المؤتمر نت - اوصى المشاركون في أعمال المؤتمر الإقليمي  المنعقد في اليمن حول (العمالة اليمنية ومتطلبات سوق العمل الخليجي)  بإنشاء مجلس أعلى للعمالة اليمنية تولى مهام التخطيط وإعداد الإستراتيجيات والبرامج الكفيلة بتدريب وتأهيل وتسويق

المؤتمرنت -
مؤتمراقليمي يؤكد على تسويق العمالة اليمنية خليجيا بدلا عن الاسيوية والغاء نظام الكفيل

اوصى المشاركون في أعمال المؤتمر الإقليمي المنعقد في اليمن حول (العمالة اليمنية ومتطلبات سوق العمل الخليجي) بإنشاء مجلس أعلى للعمالة اليمنية تولى مهام التخطيط وإعداد الإستراتيجيات والبرامج الكفيلة بتدريب وتأهيل وتسويق العمالة اليمنية واستكشاف متطلبات سوق العمل الخليجي بصورة دورية.

وفيما أوصى المشاركون على ضرورة حث دول الخليج عبر القنوات الرسمية وغير الرسمية على إلغاء نظام الكفالة المعمول به حالياً أسوة بالخطوة الإيجابية التي أقدمت عليها البحرين موخراً ، ثمنوا عاليا قرار الكويت منح الاولوية للعمالة اليمنية في التوظيف بعد المواطنين الكويتيين.

واكد المشاركون في المؤتمر الذي عقد خلال الفتره من 22-23 فبراير 2010 مؤتمراً إقليمياً بعنوان " العمالة اليمنية ومتطلبات سوق العمل الخليجي: الفرص والتحديات". على ضرورة تسويق العمالة اليمنية بالنظر إلي ميزاتها مقارنة بالآسيوية من حيث الحفاظ على الهوية واللغة والثقافه العربية ، مشيرين الى اهمية البحث بالتعاون مع دول المجلس في إمكانية حصول اليمن على كوتا أو حصة للعمالة اليمنية سنوياً ضمن العماله المطلوبة في سوق العمل الخليجي

واوصى المشاركون في المؤتمر الذي عقد في العاصمة صنعاء بحضور نخبة من الأكاديميين والخبراء وممثلي عدد من المنظمات المحلية والعربية، ونظمه مركز سبأ للدراسات بإنشاء قنوات اتصال وتواصل مع القطاع الخاص بدول مجلس التعاون الخليجي لدوره الهام في تحديد العمالة المطلوبة من الأسواق الأخرى وخاصه السوق اليمنية

وكان المدير التنفيذي لمركز سبأ للدراسات الإستراتيجيه الدكتور/ أحمد عبد الكريم سيف افتتح اعمال المؤتمر بكلمة رحب فيها بالمشاركين والحضور مؤكداً على الأهمية الكبيره التي تكتسبها هذه الفعالية في ظل تزايد الاهتمام السياسي والإعلامي بتسهيل فرص دخول العمالة اليمنية إلى سوق العمل الخليجي،

و ألقى الدكتور/ إبراهيم قويدر الخبير الدولي في السياسات الاجتماعيه والتأمينية كلمة أكد خلالها على أهمية تخطيط وتنمية القوى العاملة وتوفير فرص العمل المتميزة للمواطنيين القادرين على العمل وإعدادهم الإعداد الذي يمكنهم من الحصول على فرص العمل المتاحة في دول الجوار أو أينما كانت هذه الفرص في أي دولة من دول العالم.

ونيابة عن راعي المؤتمر ألقى / صادق أمين أبوراس نائب رئيس الوزراء للشؤون الداخلية كلمة رحب في مستهلها بالضيوف الحاضرين جميعاً مؤكداً أن الحكومة اليمنية تعمل على تأهيل وتدريب العماله اليمنية والإرتقاء بمستواها بما يتوائم ومتطلبات سوق العمل الخليجي وأن الحكومة ستأخذ بعين الاعتبار النتائج والتوصيات التي سيخلص إليها المؤتمر وترجمتها إلى حيز التطبيق العملي.

نص البيان الختامي لمؤتمر(العمالة اليمنية ومتطلبات سوق العمل الخليجي: الفرص والتحديات)









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "اقتصاد"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020