الخميس, 05-ديسمبر-2019 الساعة: 10:37 م - آخر تحديث: 10:34 م (34: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
مغتربون
المؤتمر نت -

المؤتمر نت- القاهرة- منير القباطي -
الماجستير لمنير الشرعبي في المحاسبة من جامعة أسيوط
منحت جامعة أسيوط درجة الماجستير في المحاسبة للباحث/ منير علي مدهش الشرعبي– المعيد بقسم المحاسبة بكلية العلوم الإدارية – جامعة تعز وذلك عن رسالته والموسومة بـ" تحسين الاتصال كمدخل لتضيق فجوة التوقعات في المراجعة – دراسة تحليلية - ميدانية "

وتكونت لجنة الحكم على الرسالة من السادة الأساتذة: الأستاذ الدكتور/ محمد حمدي النشار – وزير المالية الأسبق ورئيس جامعة أسيوط الأسبق (رئيساً ومشرفاً)، و الأستاذ الدكتور/ علي عبد العليم عبد الحميد أستاذ المحاسبة والمراجعة بجامعة سوهاج (عضواً)، والأستاذ الدكتور/ علي احمد زين أستاذ المحاسبة والمراجعة بجامعة حلوان (عضواً)، والدكتور/ طة زكريا ابو كريشة المدرس بقسم المحاسبة بجامعة أسيوط (مشرفاً).
استهدفت الدراسة التحقق من وجود فجوة التوقعات في بيئة المراجعة اليمنية، وتحليل مكوناتها، وأسبابها، ومدى مساهمة مدخل الاتصال الفعال في تضييقها.
وأوضحت نتائج الدراسة أن تقرير المراجعة الدولي رقم (700) – المعدل والمعاد صياغته في عام 2009م – يؤدي إلى تحسين إدراك وفهم المستقصى منهم لطبيعة المراجعة وحدودها ومهام وواجبات المراجعين ومستوى الضمان الذي يقدمونه عن القوائم المالية التي تمت مراجعتها. كما أوضحت نتائج الدراسة أن قيام المراجع بتوصيل المعلومات المهمة التي لاحظها أثناء أداء المراجعة إلى لجنة المراجعة، وكذلك توصيل أوجه القصور الجوهرية في الرقابة الداخلية إلى الإدارة، يؤدى إلى زيادة فعالية أداء المراجعة، وكذلك زيادة كفاءة الرقابة الداخلية وفعاليتها، ومن ثم زيادة الثقة والمصداقية في القوائم المالية التي تمت مراجعتها، وبالتالي يساهم في تضييق فجوة التوقعات في المراجعة.
وخلصت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات أهمها: أنه نظرا للطبيعة الديناميكية لفجوة التوقعات، واستحالة القضاء عليها نهائياً، فإنه ينبغي على الجهات المهتمة والمشرفة على مهنة المراجعة في اليمن استخدام أكثر من مدخل لتضييق تلك الفجوة وفقاً لخطة إستراتيجية تتضمن التحديد الواضح والتطوير لمسئوليات المراجع، وتدعيم استقلال المراجع، وتحسين جودة أداء عملية المراجعة، بالإضافة إلى تحسين الاتصالات الداخلية والخارجية لمهنة المراجعة.
وقد اشادت اللجنة بموضوع الرسالة بإعتبارها اضافة جديدة فى مجال المراجعة ومرجعا لمن يريد الإسترشاد في مجال المحاسبة والعلوم الإدارية.
وحضر المناقشة كل من عميد كلية التجارة بجامعة أسيوط، ورئيس قسم المحاسبة، وأعضاء من هيئة التدريس في القسم، والأخ/ جمال الحميري المسؤل الإعلامي لفرع المؤتمر الشعبي العام بالقاهرة بالإضافة إلى زملاء الباحث من اليمنيين والمصريين.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
رفيق شملان (ضيف)
16-11-2010
الف مبروك للزميل الاخ منير وعقبا للدكتوراة وربنا يوفقك لخدمة اليمن (زميلك بالدراسة رفيق شملان)

محمد الحميري (ضيف)
19-06-2010
الف مبروك للاخ منير وعقبى للدكتوراة وهنيئاًلجامعة تعز

المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019