الأحد, 18-أغسطس-2019 الساعة: 07:05 م - آخر تحديث: 05:48 م (48: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
الاخوان وعملية قرصنة للمؤتمر في مأرب
يحيى علي نوري
المؤتمر‮ ‬باقٍ‮ ‬وراسخ‮ ‬في‮ ‬الأرض‮ ‬اليمنية
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
المؤتمر‮ ‬موحد‮ ‬وقيادته‮ ‬في‮ ‬صنعاء‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
قضايا وآراء
المؤتمر نت -
فيصل سلطان -
نادي المشترك
أحزاب اللقاء المشترك كانت تقول في البداية إن الشارع سبقها، وقال الشيخ الزنداني للشباب المرابطين قرب جامعة صنعاء: لقد احرجتونا.. بمعنى سبقتموننا أيضاً.. وبعد " شويه" قالوا نحن ننظم إلى " ثورة الشباب".. وهكذا حاولوا أن يقدموا أنفسهم مجرد ملتحقين ومتعلقين بالعربة الأخيرة. لكن الوقائع على الأرض كانت ولا تزال تؤكد أن اللاعبين في كل الميادين هم أعضاء في نادي واحد، وهذا بات معروفاً لدى اليمنيين وغير اليمنيين الذين يتابعون الأزمة اليمنية ويدققون في تفاصيلها. أحزاب اللقاء المشترك وشركاؤها في لجنة الشيخ حميد الأحمر حاولت في الأيام الأخيرة العودة إلى البداية الأولى. تقول مثلاً نحن نوافق على المبادرة الخليجية وسوف يوقع عليها محمد سالم باسندوة كممثل لأحزاب المشترك.. بينما باسندوة ليس عضواً ولا قيادياً في اللقاء المشترك ولا في أي حزب من أحزاب اللقاء، وفي ذات الوقت ترفض بلسان حالها المبادرة نفسها، ولسان الحال هذه هي عناصر أحزاب المشترك التي بيدها مقاليد كل الأمور المتعلقة بالاعتصامات والمسيرات التي تعلن بصوت جهوري رفضها للمبادرة الخليجية.
صحيح أن كثيرين من المشاركين في الاعتصامات والمسيرات المعارضة ليسوا أعضاء في المشترك ولا تأثير كبير له عليهم، وأحزاب المشترك لا تدخلهم في حساباتها، لكن هناك أكثرية للمشترك وحميد الأحمر وعلي محسن الأحمر وحلفاء آخرين، كما أن الراية والقرار كلاهما بيد المشترك، وما يصدر من هذه الساحات والشوارع يعبر عن أحزاب اللقاء المشترك وشركائها والمتحالفين معهم.
قيادات أحزاب المشترك وشركاؤها وحلفاؤهم قدموا ما يكفي من الدلائل التي تؤكد أن اللاعبين في الملاعب المتعددة منظمون إلى نادي واحد.. فعلى سبيل المثال لم يعطوا أي تمثيل للمعتصمين في الهيئة التي حاورت بشأن المبادرة الخليجية والتي سيوقع " رئيسها عليها، ذلك لأن المشترك قد ناب عن أعضائه من جهة، ومن جهة ثانية أكدت قيادات المشترك أنها بمجرد توليها الحكومة القادمة سوف تنهي مظاهر الاعتصام ما يعني أنها وشركاءها وحلفاءها وشبابها شيء واحد. يضاف إلى ذلك حقيقة معروفة وهي أن ما يسمى بالتحالفات والائتلافات الكثيرة التي يتم تكوينها باسم الشباب في ساحات الاعتصامات هي تابعة لأحزاب المشترك ونصيب حزب الإصلاح هو الأوفر، والمديرين لها هم قيادات في المشترك.. الأنسي.. القانص.. كرمان.. مسعود.. السامعي.. وغيرهم، وهم كثر، ولو رجع المرء يدقق في انتماءاتهم السياسية لظهر له أنهم جميعاً أعضاء حزبيون في تكتل المشترك وأكثريتهم أعضاء في حزب الإصلاح.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019