الخميس, 15-أبريل-2021 الساعة: 12:00 م - آخر تحديث: 04:46 ص (46: 01) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
رئيس المؤتمر ومواجهة حملات التضليل بالأخلاق والانشغال بقضايا أهم
المؤتمرنت - المحرر السياسي
البعد‮ ‬الوطني‮ ‬والسياسي‮ ‬في‮ ‬خطاب‮ ‬أبو‮ ‬راس‮
يحيى‮ ‬العراسي
معانٍ‮ ‬راسخة‮ ‬في‮ ‬خطاب‮ ‬رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬
أ‮.‬د‮.‬عبدالعزيز‮ ‬محمد‮ ‬الشعيبي
هل‮ ‬حان‮ ‬إيقاف‮ ‬عبث‮ «‬الهوية»‮ ‬ومالكها؟‮!‬
يحيى على نوري
في وداع الشيخ أبو بكر سالم شماخ
وليد علي غالب
دعوة‮ ‬مسئولة‮ ‬للإدارة‮ ‬الأمريكية
بقلم‮ :‬غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي الأمين‮ ‬العام‮ ‬للمؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
دونالد ترامب غادر البيت الأبيض غير مأسوف عليه
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
ببصيرة‮ ‬وحكمة‮ ‬واجه‮ ‬المؤتمر‮ ‬برئاسة‮ ‬أبوراس‮ ‬التحديات
د. أحمد عقبات
مسيرة‮ ‬نضالية‮ ‬متواصلة
عصام عباس العلفي
ثلاثة‮ ‬أعوام‮ ‬من‮ ‬التحديات‮ ‬والنجاحات
بقلم الشيخ/ يحيى علي الراعي
2020م‮ ‬عام‮ ‬مؤتمري‮ ‬حافل
توفيق الشرعبي
المؤتمر الشعبي العام في ثلاثة أعوام
ابراهيم الحجاجي
قراءة‮ ‬تحليلية‮ ‬لمضامين‮ ‬بيان‮ ‬المؤتمر‮ ‬في‮ ‬ذكرى‮ ‬الاستقلال‮ ‬الـ53
أحمد الزبيري
افتتاحية
لم يكن موقف أحزاب اللقاء المشترك التي يقودها التجمع اليمني للإصلاح حيال الفتنة التي أشعلها الإمامي المتمرد حسين بدر الدين الحوثي مباغتاً أو باعثاً للاندهاش.
وفي السابق كان من الممكن القول إن الأحزاب التي يؤطرها مرض مشترك غير آبهة بأمن واستقرار الوطن الذي تعيش فيه ولا سيما في ذلك مواقفها السالبة من قضايا وطنية عديدة أبرزها حوادث الإرهاب التي أضرت بالاقتصاد وبسمعة البلاد وأمنه واستقراره ،لكننا اليوم وبالنظر إلى بيانها>>>>>>
انقضى من الزمن 42 عاما على قيام الثورة اليمنية وهو وقت كان يبدو كافياْ لتنظيف الرؤوس الملوثة بمرض الإمامة وتخلف حكم البشر بتفويض إلهي، حتى نفاجئ العالم بإعلان أحد المعتوهين تنصيب نفسه إماما وأميرا للمؤمنين وبمرتبة مهدي منتظر!!.>>>>
كل الشواهد تدل على نجاح اليمن في أهم الميادين التي تخوض فيها دول عديدة، وفي مقدمتها ميدان الديمقراطية ومكافحة الإرهاب وثمة مؤشرات ساطعة، لكنها لا تعمي الناظرين، ينبغي أخذها في العين لقياس ما إذا كانت هناك إنجازات، ومعرفة إن الفعل أهم الكلام.
قبل يومين أعلنت صنعاء ...
1
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021