المؤتمر نت - الصورة من الارشيف

الأربعاء, 11-يناير-2017
المؤتمرنت -
حكومة أطفال اليمن تستنكر مجزرة العدوان في مدرسة الفلاح
استنكرت حكومة أطفال اليمن المجزرة البشعة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي في مدرسة الفلاح ببيت معصار مديرية نهم وأدت إلى استشهاد عدد من الطلاب والطالبات ووكيل المدرسة وإصابة عدد آخر.

وأكدت الحكومة أن جريمة استهداف مدرسه الفلاح تضاف إلى جرائم الحرب التي ارتكبها ويرتكبها طيران العدوان بحق الأطفال والنساء والمدنيين منذ قرابة عامين بما في ذلك استهداف المنشئات التعليمية دون أي رادع ديني أو أخلاقي أو إنساني في ظل صمت دولي مريب يعكس حجم التآمر الدولي لتدمير اليمن أرضا و إنسانا.

وقال البيان:" إن جريمة استهداف طلاب وطالبات مدرسة الفلاح بنهم تعد من جرائم الإبادة الجماعية التي نفذها طيران العدوان مع سبق الإصرار والترصد، وبقدر ما كشفت هذه الجريمة من وحشية العدوان السعودي المتغطرس بقدر ما تعري المجتمع الدولي الذي يمارس صمتا مخجلا وتواطئا مفضوحا إزاء جرائم الحرب التي يرتكبها العدوان السعودي بحق أبناء اليمن".

وأضاف:" وصلت حكومة أطفال اليمن إلى قناعه مفادها أن عدوان التحالف السعودي اصبح يتعمد وبشكل ممنهج قصف المنشئات التعليمية حيث سبق و استهدفت العديد من المنشئات التعليمية مثل المدارس والمعاهد والجامعات مما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى من الطلاب والطالبات جل ذنبهم أنهم خرجوا من منازلهم لطلب العلم".

واعتبر البيان صمت الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها عن هذه الجرائم يعد ابشع من جرائم العدوان ننفسه، معلناً التضامن الكامل مع طلاب وطالبات مدارس الجمهورية.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 20-نوفمبر-2017 الساعة: 04:54 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/134467.htm