المؤتمر نت -

السبت, 11-نوفمبر-2017
المؤتمرنت -
حكومة شباب اليمن تدين إغلاق المنافذ
دانت حكومة شباب اليمن المستقل الإجراءات التي قامت بها دول التحالف بقيادة السعودية بالاعلان عن إغلاق كافة المنافذ البرية والجوية والبحرية وعدم السماح بالدخول والخروج إلى اليمن وسط تكثيف لغاراتها وقصفها المتعمد للمناطق الاهلة بالمدنيين واستهدافهم بشكل مباشر.

وقالت الحكومة- في بيان اصدرته اليوم، أن حاله التصعيد التي تقوم به دول التحالف بقيادة السعودية تأتي لزيادة معاناة المواطنيين الذين يعانون من شحة الموارد والمواد الغذائية والأيوائية والطبية والأدوية وسط حاله من إنتشار عدة أوبئة خطيرة مثل الكوليرا والدفثيريا , كما أن أغلاق المنافذ البحرية والجوية والبرية إنتهاك صارخ لحقوق الإنسان ومبادئها الدولية التي اسس بموجبها مجلس حقوق الإنسان .

وطالبت حكومة شباب اليمن المستقل المنظمات الدولية والأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان بالوقوف الجدي إزاء العقاب الجماعي التي تفرضه دول التحالف والسعودية من حصار شامل وقصف همجي وتعريض حياة المواطنين للخطر والتعمد على عزل المواطنين نهائياً عن العالم وعدم السماح بفتح ممرات آمنة للمساعدات الإنسانية , وممارسة ضغوطات كبيرة على المنظمات والهيئات الدولية العاملة في اليمن للمغادرة فوراً وعدم تقديم خدماتها للمواطنين .

وتابعت: ان هذا التصعيد يأتي بعد أن قامت دول التحالف بقيادة السعودية بمجازر بحق المواطنين العزل واستهدافها الأسواق والمستشفيات والمدارس والمناطق السكنية والبنى التحتية العائدة للقطاعين العام والخاص، وتجمعات مجالس العزاء وقوارب صغيرة للمدنيين في تحدي صارخ وفاضح لمواثيق حقوق الإنسان الدولية والقانون الدولي الإنساني .

وجددت حكومة شباب اليمن المستقل دعوتها مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي لفك الحصار المفروض على اليمن وتشكيل لجنة دولية خاصة للتحقيق بجرائم حقوق الإنسان التي تقوم بها دول التحالف بقيادة السعودية.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 24-يناير-2018 الساعة: 09:02 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/140511.htm