المؤتمر نت -
طه هادي عيضه -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
تمثل الوحدة اليمنية اعظم انجازات شعبنا في تاريخه المعاصر والانجاز الذي اعاد لكل الوحدويين العرب الامال العريضة ببلوغ الوحدة العربية

ولكونها كذلك انجازا تاريخيا فأنها مازالت تواجه ومنذ قيامها مؤامرات وتحديات كبرى تستهدف القضاء عليها وعلى تطلعات اليمنيين المشروعة والوطنية من اجل تعزيزها وترسيخها

وما نراه اليوم من تأمر واضح وجلي يصب في مصلحة الانفصاليين والعناصر التي سلمت ارادتها للمحتل الجديد وتنفيذ سيناريوهاته فأن ذلك وبالرغم مما يتم انفاقه من اموال مهوله ومن تسخير امكانات كبيرة لعناصر الانفصال فأن الوحدة اليمنية ستضل في وجدان الشعب اليمني الذي مازال قادرا وبقوة وفاعلية من دحر كل هذه المؤامرات وفضح اهدافها ومأربها بوعي وطني يستوعب فظاعة الاهداف الخطيرة من وراء تجريده من انجازه
ويتجلي ذلك في بروز العديد من المواقف المبدئية والثابتة لأهلنا في المحافظات الجنوبية ومايبدونه من رفض قاطع لهذه المؤامرات بل والاستعداد لمواجهتها وهو مانراه في محافظات عده كالمهرة وحضرموت وسقطرى وشبوه
ولاشك ان ذلك يمثل السياج القوي والصلب لحماية الوحدة ويتطلب من شعبنا دعم هذا السياج بالمزيد من الوعي والاصطفاف في مواجهة التحديات الكبرى التي يواجهها اليمن من وراء العدوان الغاشم الذي بات يستهدف كل شيئ بالحياة اليمنية
وفي ظل اطلالة ذكرى الوحدة نجد كم هوعظيما تنظيمنا الرائد المؤتمر الشعبي العام وهو بكل قياداته وقواعده يشارك جماهير شعبنا افراحها بهذه المناسبة الوطنية الغالية ، كما انه ليس غريبا على المؤتمر ان يحتفي بهذه المناسبة فهو صانع الوحدة مع مختلف القوى السياسية اليمنية في الانتصار لها حتى اقامتها في ال22 من مايو 1990م

خلاصة نسأل الله ان يعزز خطى شعبنا وقيادته الحكيمة ممثله بالمجلس السياسي بالتمكين والنصر المبين على كافة سيناريوهات التأمر التي تحاك ضده والتي لاريب ستتلاشى امام صخرة التوحد والوعي الوطني.

نائب مدير مكتب الامين العام
عضو اللجنة الدائمة
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 22-سبتمبر-2019 الساعة: 10:06 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/145976.htm