المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
خطر اللحم النيء على جسم الإنسان
نصحت طبيبة روسية في علم الأمراض والطفيليات بعدم تناول اللحوم والأسماك دون المعالجة الحرارية الكافية، بسبب احتوائها على يرقات يمكن أن تتطور إلى ديدان طفيلية في جسم الإنسان.

وبينت الطبيبة إيلينا تشيرنيشيفا، في مقابلة مع راديو "سبوتنيك"، خطر اللحوم والأسماك النيئة ،مشيرة الى أنه لا ينبغي تناول اللحوم والأسماك دون المعالجة حرارية كافية، لاحتوائها يرقات التي يمكن تتطور إلى ديدان طفيلية في جسم الإنسان.

كما يعد لحم الحيوانات البرية هو الأخطر، ووفقا لتشيرنيشيفا فإن تناول السمك المملح دون طهيه أمر خطير أيضا لأنه من غير المعروف أين تم إعداد هذا السمك وفي أي ظروف.

ويتناول سكان سيبيريا عادة أسماك طرية يعملون على تجميدها ثم أكلها نيئة وهذا يشكل خطرا كبيرا على الصحة أيضا.

ولاحظت الطبيبة أن تناول الدهون المختلطة باللحم النيء ليس صحي أيضا.

في سياق متصل، أفاد الموقع الإلكتروني "مصراوي"، الجمعة، بأن خبيرة التغذية الألمانية، زيلكه ريستماير، قد أكدت أن اللحوم تتمتع بفوائد جمة لصحة الإنسان، غير أنها لا تخلو من المخاطر في حال الإفراط في تناولها.

ونقل الموقع الإلكتروني على لسان الخبيرة الألمانية أن الإفراط في تناول اللحوم الحمراء والنقانق يرفع خطر الإصابة بسرطان القولون، لا سيما بالاشتراك مع السِمنة المفرطة وقلة الحركة.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 30-مارس-2020 الساعة: 04:02 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/149016.htm