المؤتمر نت - نعت الكتلة البرلمانية للمؤتمر رحيل عضو الكتلة عضو اللجنة الدائمة الشيخ ناجي أحمد عتيق عضو مجلس النواب عضو اللجنة الدائمة

المؤتمرنت -
الكتلة البرلمانية للمؤتمر تنعي وفاة الشيخ ناجي أحمد عتيق (بيان)
نعت الكتلة البرلمانية للمؤتمر رحيل عضو الكتلة عضو اللجنة الدائمة الشيخ ناجي أحمد عتيق عضو مجلس النواب عضو اللجنة الدائمة الرئيسية للمؤتمر فيما يلي ينشر المؤتمرنت نص البيان :


بسم الله الرحمن الرحيم

(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) صدق الله العظيم.
تنعي الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي العام وفاة احد أبرز أعضائها المناضل الشيخ ناجي أحمد عتيق الشيخ الذي أنتقل الى جوار ربه اليوم بعد حياة حافلة بالعطاء ومثل نموذجا للشخصية الوطنية الصادقه في كل المواقف وسخر جل عمره في خدمة الوطن والمجتمع وبصماته التي ستضل شاهدة على عظمة عطاءه ومثابرته في مختلف مراحل حياته وكان مؤثرا بين زملائه وكل من عرفه من خلال أخلاقه العاليه وإخلاصه في عمله وكل مايوكل إليه من مهام وطنية وتشريعية وإنسانية .

ان الكتلة البرلمانية للمؤتمر تعتبر رحيل الشيخ ناجي أحمد عتيق الشيخ خسارة لاتعوض لأحد أبرز القيادات الوطنية والمؤتمرية التي أسهمت في تطوير العمل التشريعي وكمقرر للجنة الدستورية في مجلس النواب والتي تعد من أهم اللجان التي يعتمد عليها المجلس في مختلف القضايا وللمرحوم الدور البارز في رفد المجلس بالأراء الدستورية والتقارير التي أثرت العمل التشريعي والدستوري والرقابي..
وبرحيله يخسر المؤتمر الشعبي العام أحد القيادات المؤتمرية المخلصة والوفية لتنظيمها ووطنها اليمني الكبير فقد تحلى رحمه الله بصفات النبل والوفاء والتواضع والتفاني فى خدمة أبناء المجتمع وبالأخص أبناء منطقته ودائرته الأنتخابيه وكل من قصده .

ان الكتلة البرلمانية للمؤتمر وهي تنعي رحيل الشيخ ناجي أحمد عتيق الشيخ لتبعث بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسرته وأولاده وكافة آل الشيخ وكل ابناء دائرته ومحبيه سائلة الله العلي القدير أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة وان يسكنه فسيح جناته
إنا لله وإنا اليه راجعون .

صادر عن الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي العام 

صنعاء الأربعاء الموافق 3 يونيو 2020م
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-أغسطس-2020 الساعة: 11:18 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/151235.htm