المؤتمر نت - دان المؤتمر الشعبي العام واستنكر بشدة جريمة العدوان السعودي في منطقة المساعفة بمديرية الحزم محافظة الجوف باستهدافه حفل زفاف للنساء في منزل المواطن مبخوت مرزوق مرعي، ما أدى إلى سقوط 31 شهيداً وجريحاً أغلبهم نساء وأطفال

المؤتمرنت -
المؤتمر يُدين بشدة مجزرة العدوان بمحافظة الجوف
دان المؤتمر الشعبي العام واستنكر بشدة جريمة العدوان السعودي في منطقة المساعفة بمديرية الحزم محافظة الجوف باستهدافه حفل زفاف للنساء في منزل المواطن مبخوت مرزوق مرعي، ما أدى إلى سقوط 31 شهيداً وجريحاً أغلبهم نساء وأطفال.

وأكد المؤتمر أن هذه الجريمة تأتي بعد يومين من ارتكاب طيران العدوان السعودي مجزرة في مديرية وشحة بمحافظة حجة، راح ضحيتها 10 شهداء من النساء والأطفال، و‬امتدادا‮ ‬لجرائمه ‬ومجازره ‬البشعة‮ بحق المدنيين الابرياء في مساكنهم واسواقهم وطرقاتهم العامة.

واعتبر المؤتمر أن تمادى العدوان الذي يقوده النظام السعودي في سفك دم أبناء اليمن، يعكس إفلاسه ووحشيته وتجرده من كل القيم، وسابقة تعتبر وصمة عار في جبين الإنسانية واستهتاراً بكل المواثيق الدولية.

وحمّل المؤتمر الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان والمجتمع الدولي المسؤولية القانونية والأخلاقية والإنسانية نتيجة صمتهم المخزي وتغاضيهم عن استهداف تحالف العدوان للمدنيين، الذي يعتبر تشجيعا لجرائم الحرب اليومية، وغطاء لاستمرار العدوان في الإمعان في قتل الشعب اليمني وتدمير مقدراته وكل مقومات الحياة.

وجدد المؤتمر دعوته إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة تنظر في كل جرائم تحالف العدوان باعتبارها جرائم حرب لاتسقط بالتقادم.

معبراً عن تعازي قيادة المؤتمر الشعبي العام الحارة لأسر الشهداء، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، ومتمنياً للجرحى الشفاء العاجل.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 19-سبتمبر-2020 الساعة: 02:58 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/151963.htm