المؤتمر نت - يحاول الباحثون حالياً فهم سبب عدم تعرض بعض الأشخاص لعدوى كوفيد 19، خاصة الأطفال، بعد ظهور حالات بأعراض خفيفة أو بدون أعراض على الإطلاق

المؤتمرنت -
هل بعض الأشخاص محصنون ضد كورونا؟
يحاول الباحثون حالياً فهم سبب عدم تعرض بعض الأشخاص لعدوى كوفيد 19، خاصة الأطفال، بعد ظهور حالات بأعراض خفيفة أو بدون أعراض على الإطلاق.

وتشير دراسة جديدة من المملكة المتحدة إلى أنه إذا تم حصر عدد الأشخاص المحصنين ضد الفيروس وكانت النسبة كبيرة، فقد نتمكن من تحقيق مناعة "القطيع" في وقت أقرب مما كنا نعتقد.

واكتشف د. أنطونيو برتوليتي، أستاذ الأمراض المعدية في كلية الطب DUS - NUS الطبية في سنغافورة، أن أكثر من "50٪ من المرضى الأصحاء لديهم خلايا تائية قادرة على التعرف على السارس- CoV2"، والتي قد تعزز شكلًا من أشكال الحماية والمناعة ضد فيروس كورونا المستجد، وفقًا لموقع "إي بي سي نيوز".

والخلايا التائية هي خلايا طويلة الأمد يتم تطويرها لمحاربة العدوى عندما يتعرف جسمك على مادة غريبة، مثل الفيروس.

ومنذ أن وجد برتوليتي وزملاؤه أن الأشخاص الأصحاء الذين لم يسبق لهم الإصابة بفيروس سارس- CoV-2 لديهم خلايا تائية قابلة للكشف عن الفيروس، رحج الخبراء أن التعرض لفيروسات تاجية موسمية شائعة أخرى قد يتسبب في إنتاج خلايا تائية طويلة الأمد قد تساهم في اكتشاف الفيروس التاجي الجديد.

وتعمل الخلايا التائية من خلال التعرف على تسلسلات وراثية معينة في الفيروس. نظرًا لأن الفيروسات التاجية الموسمية التي تسبب نزلات البرد تأتي من نفس عائلة الفيروسات ذات التسلسلات الجينية المماثلة، وقد تتمكن الخلايا التائية المنتجة لفيروس تاجي معين من التعرف على نوع آخر.

وعلى الرغم من أن هذه النتيجة مثيرة، إلا أن الخبراء لم يقتنعوا بعد بأن الخلايا التائية هي السبب في أن بعض الأشخاص يمرضون أكثر من آخرين بعد تعرضهم لفيروس كوفيد 19، بحسب "البيان".

ويقول خبراء آخرون أن كمية الفيروس الأصلي، أو "الجرعة الفيروسية" التي تتعرض لها قد تحدد مدى إصابتك بالمرض.

ويأمل الخبراء العثور على إجابات لهذه التساؤلات لدى الأطفال، حيث يعاني الأطفال بشكل أكثر شيوعًا من أعراض خفيفة ومنهم من لا تظهر عليه أية أعراض عند الإصابة بعدوى فيروس كوفيد 19.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 22-سبتمبر-2020 الساعة: 09:43 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/152229.htm