المؤتمرنت / الهند -
اتحاد طلاب وشباب اليمن في الهند ينفيان ما نسب لهما من بيانات
دان فرع اتحادي طلاب وشباب اليمن بدولة الهند التحركات الطلابية التي قام بها بعض الطلاب بغرض الاعتصام في مقري السفارة بـ(نيودلهي) والقنصلية بـ(بمباي).
وقال الاتحادان -في بيان مشترك لهما- إن ما قام به بعض الطلاب اليمنيين في الهند جاء تحت مسميات وكيانات لا وجود لها في الساحة الطلابية، نافياً أن يكونا أصدرا أي بيان بهذا الشأن
وفيما يلي نص البيان:
إننا في الاتحاد العام لطلاب وشباب اليمن فرع "ميسور"-الهند نزف أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى شعبنا اليمني الأصيل وقيادتنا السياسية، ممثلة في الزعيم علي عبدالله صالح، صانع الإنجازات الحضارية وباني دولة الوحدة المباركة.
وفي خضم هذه الأيام الوحدوية المباركة فوجئنا نحن في الاتحاد العام لطلاب وشباب اليمن فرع "ميسور" وفوجئ جميع الطلبة في الهند بالتحركات التي يقوم بها بعض الطلبة لغرض عمل اعتصام في مقر القنصلية (بمباي) والسفارة (دلهي)، ومما يثير الغرابة أكثر أن هذه التحركات أصبحت تحت مسميات وكيانات لا وجود لها في الساحة الطلابية.
وعليه فإننا في الاتحاد العام لطلاب وشباب اليمن فرع "ميسور" نؤكد عدم مشاركتنا وكل قواعدنا الطلابية في مثل هذا العمل الذي لا يعبر إلا عن حفنة من أصحاب المصالح الضيقة والتي لا تعبر إلا عن القائمين عليها فقط.
وكما نؤكد أن إدراج اسم الاتحاد العام لطلاب وشباب اليمن فرع "ميسور" في بيانات لم تصدر عنه، ومنها البيان الذي نشر في "الاشتراكي نت" و"الوحدوي نت" بتاريخ 18/5/2006م والمتضمن مطالب غير واقعية، ولا تحل المشكلة الحقيقية للطلاب الدارسين في الهند، إنما هو عمل الغرض منه عدم ظهور الوجه الحقيقي للقائمين بتلك البيانات وذلك لتمرير مآرب أخرى.
لذلك فإننا نؤكد ومن خلال هذا البيان على مطلبنا الحقيقي والرئيس، وهو رفع المنحة المالية للطلاب المبعوثين إلى الهند، وذلك لصعوبة المعيشة والتي تؤثر سلباً على التحصيل العلمي للطالب، وقد عبرنا عن ذلك من خلال رسائلنا الموجهة لمعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وكذلك الرسائل الموجهة لمعالي سفيرنا في الهند والملحق الثقافي المساعد للشئون المالية، في الوقت نفسه نعبر عن شكرنا وتقديرنا لمعالي السفير، وكذلك الملحق الثقافي المساعد على جهودهما المبذولة في متابعة رفع المنحة المالية، وحل مشاكل الطلاب وتذليل كل الصعاب التي تواجههم ونؤكد للجميع عدم مشاركتنا في هذا الاعتصام الغير مبرر أو مؤازرته نتيجة لما يطرح من مطالب غير حقيقية، قد تؤثر سلباً على جميع الطلاب الدارسين في الهند، ونؤكد لزملائنا في القاعدة الطلابية بأننا مستمرون بالتواصل مع الجهات ذات العلاقة لرفع المنحة المالية كونها الهم الأساسي والرئيسي لكافة الطلاب اليمنيين الموفودين في الهند.
وفي الأخير ندعو جميع الزملاء في الساحة الطلابية التركيز على التحصيل العلمي، وعدم الإنجرار وراء هذه الأعمال التي تضر بمصالحهم، ونتمنى لجميع الطلاب الدارسين التوفيق والنجاح الدائم.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 15-نوفمبر-2019 الساعة: 05:36 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/30946.htm