المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
الماجستير للباحثه أحلام اليافعي من علوم أسيوط -مصر
منحت كلية العلوم جامعة أسيوط بجمهورية مصر العربية الباحثة/ أحــلام حمود عبدة اليافعي المعيدة في قسم علوم الحياة كلية العلوم جامعة إب درجة الماجستير يوم السبت,الموافق 11-ديسمبر-2010م في الأنسجة وكيمياء الأنسجة من قسم علم الحيوان عن رسالتها الموسومة بـــــــ ( دور الميلاتونين وفيتامين ج في تحسين جهد الأكسدة والتغيرات المورفولوجية المستحدثة بجلوتامات الصوديوم الأحادي في الفئران ).
وقد أجريت هذه الدراسة لمعرفة التأثير الوقائي للميلاتـونين وفيتامين ج كمضادات للأكسدة و ملتهمات للشوارد الحرة على جهد الأكسدة والتغيرات المورفولوجيه التي نتجت عن التجريع الفمي لمادة جلوتامات الصوديوم الاحادي لذكور الفئران البيضاء.
وكانت لجنة الحكم والمناقشه مشكلة من: أ.د/ اللطيف شاكر صديق : أستاذ السموم وعميد كلية الطب البيطري - جامعة جنوب الوادي ممتحن خارجيا أ.د/ عبد الباسط مسعود عبيد : استاذ الوراثة الخلوية ورئيس قسم علم الحيوان – علوم قنا ممتحن خارجيا أ.د/ عبدالله بكر محمود: أستاذ الهستولوجي – قسم علم الحيوان جامعة أسيوط - ممتحنا داخليا أ.د/ بثينة محمد خضر : أستاذ الهستولوجي – قسم علم الحيوان جامعة أسيوط - ممتحنا داخليا وقد اشاد المناقشون بحسن اختيار الباحث لموضوع البحث إضافة إلى المستوى العلمي للرسالة والذي أعتبر إضافة علمية في مجال التغذية حيث استخدمت الباحثة مادة جلوتامات الصوديوم الأحادية احد أنواع المنكهات الغذائية التي قد تضاف بشكل مباشر إلى المادة الغذائية تعمل على تعزيز النكهة الغذائية وبالتالي تناول كميات كبيرة من الغذاء أو قد يستعمل في مكعبات اللحم أو الدجاج وفي الشوربة المجففة وصلصة الصويا والعديد من الحلويات والسكاكر.
وقد تطرقت الباحثة في دراستها إلى الأثر الضار الناتج عن استخدام هذه المادة وعلاقته بالعديد من الإمراض التي قد تصيب الجهاز العصبي مثل مرض الزهايمرو برنكنسون او الأمراض التي قد تصيب الكبد والكلى بالإضافة إلى العلاقة المباشرة ما بين استخدام هذه المادة ومرض العصر السمنة كما عرضت الباحثة النتائج إلي خلصت إليها من تجاربها أيضا استخدمت الباحثة نوعين من مضادات الاكسده وهم فيتامين ج والميلاتونين ودورهم الوقائي للمعالجة الضرر النتائج عن استخدام ماده الصوديوم أحادي الجلوتاميت وقد دعمت الباحثة نتائجها بعدد من التحاليل والصور للأنسجة قيد الدراسة.
وقد عرضت الباحثة نتائجها بأسلوب علمي متميز دل على تمكنها العلمي وقدرتها على طرح وإيصال المعلومات إلى الحضور وفي نهاية العرض قامت الباحثة بعرض وشرح مجموعه من الصور المأخوذة من الطبيعة الخلابة في اليمن التي نالت إعجاب الحاضرين ولجنه الحكم والمناقشة هذا وقد حضر المناقشة عدد كبير من الباحثين والباحثات اليمنيين الدارسين بجامعة أسيوط و عدد من أعضاء هيئة التدريس بالقسم.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 12-أغسطس-2020 الساعة: 08:47 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/86885.htm