المؤتمر نت - جددت روسيا دعوتها إلى وقف فوري للأعمال القتالية في اليمن ، مؤكدة دعمها لاستئناف المفاوضات بين اليمنيين المخطط إجراؤها يناير/كانون الثاني عام 2016.

المؤتمرنت -
روسيا تجدد دعوتها لوقف فوري للأعمال القتالية في اليمن
جددت روسيا دعوتها إلى وقف فوري للأعمال القتالية في اليمن ، مؤكدة دعمها لاستئناف المفاوضات بين اليمنيين المخطط إجراؤها يناير/كانون الثاني عام 2016.

وأشارت وزارة الخارجية الروسية- في بيان صدر الخميس 31 ديسمبر/كانون الأول، إلى استمرار المواجهات العنيفة على أراضي اليمن، بالرغم من إحياء الحوار تحت رعاية الأمم المتحدة، الأمر الذي يؤدي إلى مقتل المدنيين.

وجاء في البيان: "نعتبر أنه من الضروري إعادة دعوتنا كلا الطرفين إلى وقف فوري للأعمال القتالية وحل جميع المشاكل القائمة على طاولة المفاوضات.. ويعد استئناف العملية السياسية اليمنية المخطط عقدها في يناير/كانون الثاني عام 2016 برعاية ولد الشيخ أحمد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة فرصة جيدة لذلك"..
مضيفاً: "من جهتنا، سوف نؤيد هذه الجهود بشكل مناسب".

ولفتت الخارجية الروسية إلى قلقها الخاص إزاء الوضع في المدن اليمنية الكبرى ومنها تعز التي يستمر فيها القتال منذ شهر ونصف وكذلك عدن حيث تعجز السلطات والأجهزة الحكومية عن مواجهة المسلحين من تنظيم "القاعدة" الإرهابي، إضافة إلى تنظيمات متشددة أخرى.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 03-أكتوبر-2022 الساعة: 02:38 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/127446.htm