المؤتمر نت - حذرت وكالات الأمم المتحدة اليوم الجمعة من أن نصف أطفال اليمن ممن هم دون سن الخامسة سيعانون من سوء التغذية هذا العام

المؤتمرنت -
4 منظمات أممية: نصف أطفال اليمن مهددون بسوء التغذية
حذرت وكالات الأمم المتحدة اليوم الجمعة من أن نصف أطفال اليمن ممن هم دون سن الخامسة سيعانون من سوء التغذية هذا العام، مشيرة إلى احتمال موت مئات الآلاف منهم إذا لم تسد المساعدات الإنسانية حاجاتهم الأساسية.

وصدر بيان أممي مشترك عن كل من منظمة الأغذية والزراعة (فاو)، ومنظمة الطفولة (يونيسيف)، وبرنامج الأغذية العالمي، ومنظمة الصحة العالمية، حيث حذرت فيه من أن "سوء التغذية الحاد يهدد نصف الأطفال دون سن الخامسة في اليمن عام 2021" وهذا يشمل ما يقرب من 2.3 مليون طفل.

وقالت المنظمات الأممية "من المتوقع أن يعاني 400 ألف من هؤلاء الأطفال من سوء التغذية الحاد الشديد، ويمكن أن يموتوا إذا لم يتلقوا علاجًا عاجلًا" ويمثل هذا الرقم زيادة قدرها 22% عما كان عليه الحال عام 2020.

وحذرت المديرة العامة لليونيسف هنرييتا فور من أن كل يوم يمر من دون تحرك سيموت مزيد من الأطفال، مضيفة أن المنظمات الإنسانية بحاجة ماسة إلى الموارد والوصول دون عوائق إلى السكان على الأرض.

بالإضافة إلى ذلك، توقعت منظمات الأمم المتحدة أن تعاني حوالي 1.2 مليون مرضع أو حامل من سوء التغذية الحاد في العام الجاري.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي "الأزمة في اليمن هي عبارة عن مزيج فتّاك من النزاع والانهيار الاقتصادي والنقص الحاد في التمويل اللازم لتقديم المساعدة المنقذة للحياة والتي هناك حاجة ماسة إليها، لكن هناك حلا للجوع، وهو توفر الطعام وتوقف العنف، إذا تحركنا الآن، فما يزال هناك وقت لإنهاء معاناة أطفال اليمن".

وأكد بيزلي أن هذه الأرقام تمثل استغاثة أخرى من اليمن طلباً للمساعدة، حيث أن كل طفل يعاني من سوء التغذية يعني أيضاً وجود أسرة تكافح من أجل البقاء على قيد الحياة.

وأشارت وكالات الأمم المتحدة إلى أن خطة الاستجابة الإنسانية لهذا البلد العام المنصرم تلقت 1.9 مليار دولار فقط، من الـ 3.4 مليارات المطلوبة.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 30-نوفمبر-2022 الساعة: 03:21 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/156085.htm