المؤتمر نت - عبر مكتب حقوق الإنسان بمحافظة تعز، عن قلقه الكبير جراء تدهور الأوضاع الأمنية في قلب مدينة تعز الخاضعة لسيطرة موالي تحالف العدوان

المؤتمرنت -
تحذير من خطورة الانفلات الأمني في تعز
عبر مكتب حقوق الإنسان بمحافظة تعز، عن قلقه الكبير جراء تدهور الأوضاع الأمنية في قلب مدينة تعز الخاضعة لسيطرة موالي تحالف العدوان.

وأشار المكتب في بيان له، إلى انعكاسات الانفلات الامني التي تشهدها مدينة تعز والمناطق الخاضعة لسيطرة تحالف العدوان، في سقوط ضحايا مدنيين.

ولفت البيان إلى ان تلك الاحداث تحصل في ظل حراك شعبي ضد العصابات المليشاوية الموالية لتحالف العدوان بسبب ما آلت إليه الأوضاع المعيشية من سوء، نتيجة تصرفات الفصائل والمليشيات المسيطرة على تلك المناطق والتي أضحت آثارها الكارثية على الوضع الإنساني محتومة.

وادان البيان ما تتعرض له المراكز التعليمية والكوادر الاكاديمية من اعتداءات متكررة ، على ايادي العصابات الاجرامية كان آخرها قيام عصابة يقودها المرتزق عبدالحكيم الشجاع احد منتسبي ما يسمى اللواء22ميكا بالاعتداء على نائب رئيس جامعة تعز لشؤون الطلاب.

وحمل مكتب حقوق الإنسان بتعز، كافة الفصائل الموالية لتحالف العدوان المسؤولية الجنائية عن كل جرائمها بحق الانسانية.

كما حمل المجتمع الدولي ومجلس الامن المسؤولية الجنائية والأخلاقية إزاء صمتهم عن تلك الجرائم.

وطالب بيان المكتب، بالعمل على تجنيب وحماية أرواح وممتلكات المدنيين والمرافق العامة والحد من تفاقم تدهور الوضع الإنساني هناك.

ودعا كافة المنظمات الدولية والمحلية المعنية بحقوق الانسان للتدخل ورصد وتوثيق هذه الجرائم في سبيل الحد منها وملاحقة مرتكبيها حتى تطالهم العدالة.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 24-سبتمبر-2021 الساعة: 06:44 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/158127.htm