المؤتمر نت - وقد ناقش اللقاء مختلف المستجدات على الساحة الوطنية ، وأكد على أهمية المضي في مزيد من التنسيق بين القوى الوطنية وفي مقدمتها المؤتمر الشعبي العام وانصار الله وذلك لرفع مستوى العمل والنشاط الوطني وتعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بالوطن ومواجهة العدوان والمؤامرات الاستعمارية للمحتلين الجدد بكافة اشكالها .

المؤتمرنت -
لقاء بين المؤتمر وانصار الله يشدد على أهمية مواجهة العدوان والحفاظ على ثوابت الوطن
عقد صباح اليوم في العاصمة صنعاء لقاء جمع قيادات المؤتمر وقيادات انصار الله ، حيث حضر من المؤتمر كلا من : الشيخ خالد عبدالوهاب الشريف الامين العام المساعد للقطاع التنظيمي والشيخ عبدالله احمد مجيديع الامين العام المساعد للقطاع السياسي وعزام عبدالله صلاح رئيس الكتلة البرلمانية عضو اللجنة العامة وجلال علي الرويشان رئيس الكتلة الوزارية عضو اللجنة العامة وعبده مهدي العدلة رئيس الدائرة السياسية عضو اللجنة العامة ، فيما حضر من جانب انصار الله أعضاء المكتب السياسي ، وهم علي القحوم ومحمود الجنيد وحزام الأسد.

وقد ناقش اللقاء مختلف المستجدات على الساحة الوطنية ، مؤكدا على أهمية المضي في مزيد من التنسيق بين القوى الوطنية وفي مقدمتها المؤتمر الشعبي العام وانصار الله وذلك لرفع مستوى العمل والنشاط الوطني وتعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بالوطن ومواجهة العدوان والمؤامرات الاستعمارية للمحتلين الجدد بكافة اشكالها .

وشدد اللقاء على أهمية تعزيز التوافق الوطني والشراكة الوطنية والتأكيد على الثوابت الوطنية في الحفاظ على النظام الجمهوري والوحدة اليمنية والسيادة والاستقلال ورفض كل مشاريع ومؤامرات الغزاة والمستعمرين.

وأوضح اللقاء أن العدوان والمؤامرات تستهدف كل اليمنيين بلا استثناء والمسؤولية الوطنية تحتم على الجميع الاصطفاف الوطني والتحرك الجاد مع الوطن والقضايا الوطنية ومواجهة العدوان والمؤامرات والمخططات التي تستهدف وحدة وسيادة اليمن واستقلالية قراره الوطني.

واكد اللقاء على مباركة ودعم جهود القيادة في مايخص موضوع الهدنة والسعي نحو السلام بكل الخيارات والتوجهات الرادعة للعدوان ، وكذا أهمية الالتزام بتنفيذ متطلبات الملف الانساني كحزمة واحدة متكاملة وغير قابلة للتجزئة وصولا إلى إيقاف العدوان ورفع الحصار وإنهاء الاحتلال وإعادة الأعمار وجبر الضرر ورفع اسم اليمن من البند السابع .

ونوه اللقاء إلى أن علاقة المؤتمر الشعبي العام وانصار الله ستظل علاقات متينة ومرتبطة بالوطن والدفاع عنه ولا يمكن أن تؤثر عليها محاولات بعض الذين يحاولون الاصطياد في المياه العكرة هنا أو هناك .

وقد اقر الجانبان استمرار اللقاءات بين قيادتي المؤتمر الشعبي العام وانصار الله وبما يسهم في عقد وتوسيع هذه اللقاءات لتشمل كل القوى الوطنية المناهضة للعدون.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 17-يونيو-2024 الساعة: 04:10 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/167790.htm